وزارة الدفاع تدعو عناصر “قسد” للانخراط في الجيش السوري

عناصر قسد _ انترنت

وجهاء يطلبون من الرئيس “الأسد” إصدار عفو عام

سناك سوري _ متابعات

دعت وزارة الدفاع السورية في بيانٍ رسمي اليوم عناصر “قسد” للانخراط في الجيش السوري لمواجهة العدوان التركي على الأراضي السورية.

وأبدت الوزارة في البيان الذي نقلته وكالة سانا الرسمية استعدادها لاستقبال مقاتلي “قسد” في صفوف الجيش السوري وتسوية أوضاع المتخلفين منهم عن الخدمة الإلزامية والاحتياطية وحتى المطلوبين لجهات أمنية.

كما أعلنت وزارة الداخلية السورية أيضاً أنها مستعدة لاستقبال عناصر “الأسايش” الذي يشكّل جهاز الأمن الداخلي التابع لـ”مسد”، وضمهم إلى صفوف قوى الأمن الداخلي بحسب سانا.

بموازاة ذلك، وجّه عدد من شيوخ القبائل والعشائر السورية في مناطق الشمال الشرقي رسالة إلى الرئيس السوري “بشار الأسد” دعوه فيها لإصدار عفو رئاسي عام.

وجاء في الرسالة التي نشرتها مواقع محلية اليوم أن الوجهاء يدعون إلى إصدار عفو عن الشبان من أبناء المنطقة الشرقية الذين التحقوا بصفوف “قسد” في وقت سابق، وذلك لإعطائهم فرصة تشكيل قوة رديفة للجيش السوري بحسب نص الرسالة المؤرخة قبل 4 أيام.

اقرأ أيضاً:قائد “قسد”: نبحث الشراكة مع الرئيس “بشار الأسد” لمواجهة العدوان التركي

ودعت الرسالة أيضاً إلى إصدار عفو عن كل المنضمين للفصائل المسلحة ليتم تسوية أوضاعهم على غرار ما حدث في مناطق سورية أخرى، وحملت الرسالة توقيع شيوخ قبائل “طي” و”الشرابين” و”العقيدات” وعشيرة “العلي”.

الرسالة التي ذكرت في مطلعها أن التوجّه بطلب العفو إلى الرئيس “الأسد” جاءت إثر الظروف التي تمر بها مناطق الشمال الشرقي، أشارت إلى فكرة تحويل عناصر “قسد” إلى قوىً رديفة للجيش السوري في المنطقة.

من جانبها لم تصدر “قسد” أي ردّ على تلك الدعوات حتى الآن إلا أن الرئيس المشترك للهيئة التنفيذية في الإدارة الذاتية “طلعت يونس” كان قد ذكر أمس في حديثه لوكالة “سبوتنيك” الروسية أن “قسد” ساهمت في تحرير مناطق سورية من “داعش” وحماية الحدود السورية ويجب منحها نوعاً من الخصوصية.

اقرأ أيضاً:تأكيد روسي على انسحاب “قسد” والعدوان التركي يختطف مقاتلين من الجيش السوري .. أبرز أحداث اليوم

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع