وزارة الاتصالات تبرر مضاعفة الرسوم على الموبايلات 3 مرات أكثر!

الرسوم الجديدة لتفعيل الموبايل على الشبكة السورية تصل حتى 75 ألف ليرة!

سناك سوري _متابعات

أعلنت الهيئة الناظمة للاتصالات و البريد في وزارة الاتصالات السورية عن تعديل بدلات التصريح الإفرادي عن الأجهزة الخليوية و تقسيمها إلى أربع شرائح حسب نوعية الجهاز تبدأ أولها برسوم 15 ألف ليرة و تصل الأخيرة إلى 75 ألف ليرة !

التعديلات الجديدة ضاعفت الرسوم ثلاث أضعاف بعد أن كانت على شريحتين فقط تبلغ رسومهما 15 و 25 ألف ليرة و تطبيقاً لمبدأ الشفافية فقد برّرت وزارة الاتصالات ارتفاع البدلات بارتفاع رسوم الاستيراد !

و قالت الهيئة في بيان على صفحتها عبر “فايسبوك” رصده سناك سوري إن هذه التعديلات جاءت لتتناسب مع الرسوم الجديدة لاستيراد الأجهزة الخليوية عبر مديرية الجمارك ! ( يعني الجمارك بترفع رسم الاستيراد و الاتصالات بترفع رسم التصريح و المواطن بيرفع ايديه و بيستسلم للقرارات )

اقرأ أيضاً :الاتصالات تدرس تحويل مواقع التواصل من مجانية إلى مأجورة.. “بتسمعوا بيلي سلخ القملة”!

و أوضحت الوزارة في بيانها أن التسعيرة الجديدة لبدلات التصريح ستطبّق على الأجهزة الخليوية التي عملت على الشبكة السورية بعد 4/2/2019 و لا تحمل اللصاقة الخاصة بقابلية عملها على الشبكة السورية أي أنها لم تدخل عبر المنافذ الحدودية الرسمية !

الوزارة برّرت رفع رسوم بدلات التصريح برفع رسوم استيراد الأجهزة عبر الجمارك ثم عادت لتقول في البيان ذاته أن التصريح غير مطلوب من الأجهزة المستوردة عبر الجمارك ! إلا أن الخلاصة من القرار الجديد أن قيمة إضافية على سعر الجهاز سيتم دفعها إما للجمارك عن طريق إدخالها بشكل نظامي و إما للاتصالات عن طريق إدخالها بطرق غير نظامية !

الوزارة مشكورة تكلّفت عناء إصدار بيان للتبرير إلا أن بيانها لن يساعد المواطن في تسديد رسم مضاعف ثلاث مرات أكثر من السابق إن ارتكب جريمة شراء موبايل!

اقرأ أيضاً :بما يخص ضعف الانترنت.. شركة الاتصالات: “الحق عليكن”!

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع