والد يشكو ابنته إلى الشرطة لأنها ضربت حفيده

آثار الضرب على جسد الطفل الصغير-موقع وزارة الداخلية

الأب اختار أن يشارك بتطبيق القانون حتى على ابنته

سناك سوري-دمشق

أقدم والد بالادعاء على ابنته، بتهمة تعنيف ولدها وضربه بالأحذية البلاستيكية على كافة أنحاء جسده، بالإضافة لإشهار السكين في وجه طفلها بهدف تخويفه.

وقالت وزارة الداخلية في بيان لها حول الحادثة، أن الوالد مُقدم الادعاء “م.ص”، أكد أن ابنته تقوم بحرق طفلها في فصل الشتاء، وتعنيفه بشكل مستمر منذ حوالي السنة تقريباً.

بناء عليه أرسل قسم شرطة “المزة” الشرقي في “دمشق”، دورية شرطة إلى منزل والدة الطفل الكائن في منطقة “المزة” خلف “بساتين الرازي”، وتمت مشاهدة الطفل “م.ح” وعليه آثار كدمات واحمرار وخدوش وآثار لحروق جراء تعرضه للتعذيب والضرب، وتم إلقاء القبض على والدته “ه.ص”.

اقرأ أيضاً: سوريا.. أب يعذب طفلته حتى الموت بمساعدة زوجته

بالتوازي مع ذلك، أُرسل الطفل إلى الطبابة الشرعية في “دمشق”، وأوضح الكشف الطبي إصابته بكدمات متعددة واسعة منتشرة على الصدر والظهر والبطن والطرفين العلويين مع كدمات حول العينين وتورم بالشفة العلوية مع جرح باطني، واعترفت والدته خلال التحقيق في قسم شرطة المزة الشرقي، بأنها تعّنف طفلها بشكل مستمر منذ سنة تقريباً، لأنه يعيق حركتها خلال ذهابها إلى العمل أو مع أصدقائها وأن والده متوفى منذ حوالي الأسبوعين، وتم تنظيم الضبط اللازم بحقها على أن تتم إحالتها للقضاء المختص أصولاً.

يذكر أن تقدم الأب بشكوى ضد ابنته لتعنيف ولدها وحفيده، من الممكن أن تكون سابقة، أو من الحالات النادرة جداً في الوقت الذي يعمد غالبية الأهالي على إخفاء مثل هذه الأمور أحياناً، ما يشير إلى إيجابية هذا الجد الذي اختار تطبيق القانون حتى على ابنته.

اقرأ أيضاً: سوريون يتساءلون عن مصير الطفل الذي احتجزه والده باللاذقية

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع