واشنطن تقول إن المعارضة السورية فقدت كل إمكانياتها

مدير الاستخبارات الأميركية قال إن الصراع قلب التوازن لصالح الحكومة السورية

سناك سوري-متابعات

قال مدير الاستخبارات الأميركية “دان كوتس” إن المعارضة السورية لم تعد قادرة على الإطاحة بالرئيس السوري، خصوصاً أنها فقدت كامل إمكانياتها خلال سنوات الحرب السبعة.

وأضاف في تقرير تم نشره عبر الموقع الإلكتروني للجنة مجلس الشيوخ لشؤون القوات المسلحة الأميركية: «الصراع قلب التوازن لصالح الحكومة السورية، ما سمح لروسيا وإيران بتعزيز مواقعهما أكثر داخل سوريا».

ورأى “كوتس” أن الرئيس السوري لن يذهب إلى أي مفاوضات في حال كانت ستؤدي إلى إضعاف سلطته في البلاد، مشيراً إلى أن “داعش” لن يتوقف عن شن هجماته طوال عام 2018 الحالي رغم كل الخسائر التي مني بها مؤخراً.

اقرأ أيضاً: دي مستورا يبلغ المعارضة السورية أنها لم تعد تمتلك أي دعم دولي

ولم يتطرق “كوتس” للحديث عن الدعم الذي تقدمه واشنطن لـ “قسد” ولا عن هدف الوجود الأميركي رغم التصريحات الأميركية التي توحي بإقرارها في فشل المعارضة السورية من تحقيق غرضها داخل سوريا.

وتعاني المعارضة السورية من تشرذم كبير مؤخراً حيث انقسمت لعشرات التشكيلات والفصائل التي تقاتل بعضها البعض، فبعض الفصائل يقاتل مع تركيا في عدوانها على عفرين السورية، وهيئة تحرير الشام تقاتل جبهة تحرير سوريا، وفصائل الغوطة الشرقية لم توفر فرصة للاقتتال خلال الأشهر الماضية، وفشلت كل المحاولات الخجولة أصلاً في توحيد تلك الفصائل بينما تنشغل الهيئات السياسية للمعارضة السورية بمكاسبها الديبلوماسية والتي لا تبدو أنها كبيرة جداً.

اقرأ أيضاً: “أردوغان”: مقاتلو المعارضة السورية سيدعموننا في عملية عفرين

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *