“واشنطن” تصمت و”باريس” قلقة من القصف التركي على “شرق الفرات”!

عناصر من "قسد" "ناشطون"

الكرد أول ضحايا اتفاق “واشنطن” و”أنقرة” في حال حدث!

سناك سوري-متابعات

قالت وزارة الخارجية الفرنسية إن “باريس” تشعر بالقلق تجاه قصف الجيش التركي مناطق “شرق الفرات” في “سوريا”، والتي تم طرد “داعش” منها قبل فترة.

الخارجية الفرنسية كتبت عبر صفحتها الرسمية في “تويتر” قائلةً: «لا مجال لحل النزاع السوري بالسبل العسكرية، ولا سبيل لإرساء الاستقرار الدائم إلا في إطار حل سياسي طبقا للقرار 2254 الصادر عن مجلس الأمن».

حديث الخارجية الفرنسية هذا يأتي بعد يوم واحد على تصريحات أطلقها الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان” قال فيها إن بلاده تعد العدة لإطلاق عملية عسكرية شرق “الفرات” ضد الوحدات الكردية.

الجيش التركي كان قد استهدف الأحد الماضي منطقة “عين العرب” شرق “الفرات” بقذائف المدفعية ما أدى لسقوط ضحايا وأضرار مادية.

وبينما عبرت “باريس” عن قلقها التزمت “واشنطن” التي تنشر قواعدها في المنطقة المستهدفة من “تركيا” الصمت، بينما يبدو أن أميركا قد تعقد صفقة في أي لحظة مع الأتراك على حساب وحدات الحماية الكردية.

اقرأ أيضاً: “تركيا” تقصف شرق الفرات للمرة الأولى.. جس نبض أم تحدي لأميركا في سوريا؟

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *