واشنطن تريد إعادة عناصر داعش الأجانب في سوريا إلى بلدانهم

ما الذي تخطط له واشنطن؟

سناك سوري-متابعات

أعربت الولايات المتحدة عن رغبتها بإعادة المقاتلين الأجانب من تنظيم داعش في سوريا إلى بلادهم لمحاكمتهم، ونقلت وكالة رويترز عن مسؤول أميركي طلب عدم ذكر اسمه: «إن قوات سوريا الديمقراطية وهي تحالف فصائل تهيمن عليه وحدات حماية الشعب الكردية أسرت اثنين من أربعة متشددين يعرفون باسم ”البيتلز“ بسبب لهجتهم الإنجليزية»، وأضافت: «نجري محادثات مع بريطانيا بشأن ما يتعين فعله معهما لكن لا توجد خطط في الوقت الراهن لترحيلهما إلى الولايات المتحدة أو معتقل جوانتانامو».

وتحدثت الوكالة عن اجتماع سيضم وفوداً من 12 دولة من أعضاء التحالف الدولي الذي تقوده واشنطن، سيجري في روما الأسبوع الجاري، ستؤكد واشنطن خلاله على ضرورة أن تستعيد الدول مواطنيها الذين كانوا يقاتلون في صفوف داعش بسوريا.

بينما قالت “كاتي ويلبرجر” نائب مساعد وزير الدفاع للشؤون الأمنية الدولية: «نحن نعمل مع التحالف بشأن المعتقلين من المقاتلين الأجانب ونتوقع بوجه عام عودة هؤلاء المعتقلين إلى بلادهم للتعامل معهم»، بالمقابل عبر مسؤولون أميركيون عن قلقهم بشأن عدم وجود خطة واضحة للتعامل مع السجناء الذين اعتقلتهم قسد خصوصاً وأن سجونها باتت مكتظة بهم ما قد يؤدي إلى انتشار الأفكار المتطرفة وزيادة حدة التشدد.

اقرأ أيضاً: روسيا تقدم دليلها على دعم أميركا لتنظيم داعش

وأضافت “ويلبرجر”: «مشكلة الطاقة الاستيعابية حقيقية جدا…أعتقد أنهم مستعدون لاحتجازهم ما دمنا نريد لذلك».

وسبق أن أعلنت فرنسا رغبتها بعدم عودة مواطنيها الذين انضموا إلى تنظيم داعش في سوريا، مفضلة محاكمتهم في سوريا شرط وجود “العدالة” في محاكم قسد.

اقرأ أيضاً: فرنسا لا تريد عودة الفرنسيين من مقاتلي داعش

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *