وائل رمضان جسّدَّ شخصية زهران علوش.. والسياسة حرمته الدراما المشتركة

وائل رمضان _ انترنت

رمضان: أختار مهنة بائع الفلافل عوضاً عن الفن.. ولاسقف للجرأة في الدراما

سناك سوري – متابعات

كشف الفنان “وائل رمضان” أنه تم استبعاده هو و زوجته الفنانة “سلاف فواخرجي” عن الدراما المشتركة بسبب مواقفهما السياسية، مشيراً إلى أنه جسّد شخصية المعارض “زهران علوش” في عمل درامي، مؤكدا ندمه على 15 مسلسل من أعماله.

الفنان “رمضان” قال خلال استضافته في برنامج ( VIP ) عبر إذاعة “سوريانا” «أنا و”فواخرجي” كان لدينا العديد من العروض في “مصر” و”الخليج العربي” وكنا موقعين عقود مهمة لعدة سنوات .. لكن بسبب مواقفنا السياسية تم استبعادنا في بداية الحرب».

اقرأ أيضاً: وائل رمضان ورنا شميس .. معاً لآخر العمر

عن مسلسل “بلا غمد” ظهر “رمضان” بشخصية رجل دين يُدعى “سعيد” الذي اتخذّ من المشيخة سبيل لزعامة الحارة بعد ما حمل السلاح وحرّض ضد الحكومة، لدى سؤاله عن حساسية الدور في أوقات صعبة من عام 2016 وإساءته لرجال الدين، أجاب “رمضان” «لو بدي خاف كنت طلعت من البلد من عام 2011.. ولم أسئ لرجل الدين.. نحترم رجال الدين على اختلاف مرجعياتهم الإسلامية والمسيحية واليهودية».

وأضاف «أنا من خلال دور “سعيد” عم أعمل شخصية “زهران علوش” لأني بفترة من الفترات كنت أعرف “زهران” عن قُرب .. كان معنا مُعيد بكلية “الحقوق” مع الأستاذ “محمد سعيد رمضان البوطي”.. كنت أعرف سلوكه وتركيبته».

“رمضان” اعتبر أن شخصية الفنانة السورية الراحلة “اسمهان” التي جسدتها “سلاف فواخرجي” أهم ما قُدّم كسيرة ذاتية في تاريخ الدراما العربية، مشيراً إلى أن “فواخرجي” في مسلسل أسمهان” قدمت أهم حالة لشخصية حقيقية.. اعتقد أن “فواخرجي” تجاوزت ذاتها في هذا العمل.

عن متابعته لـ”الهيبة الرد” و”عروس بيروت” اللذان يُعرضان حالياً عبر الفضائيات، قال “رمضان” أنه «لايتابع الأعمال العربية حالياً لأن ليس لديه وقت»، لكن أشار إلى أنه «يتابع الأفلام العالمية».

اقرأ أيضاً: ديمة قندلفت تتهم تيم حسن بالسرقة.. ماذا حدث؟

الفنان “فارس الحلو” هو الكوميدي الأول في “سوريا” برأي “رمضان”، وعن إنجاز الجزء الثاني من مسلسل “بكرة أحلى” كشف الفنان السوري أن العمل لازال قائماً لكن هناك صعوبات من حيث تقديم العمل بالشخصيات نفسها التي كانت بالجزء الأول بعد أن سافر عدد من فريق العمل إلى الخارج ووفاة بعضهم مثل الفنانة الراحلة “رندة مرعشلي”، منوهاً بأن سر نجاح مسلسل “بكرة أحلى” هو الشخصيات التي كانت موجودة بالمسلسل و روح المحبة والهارموني في العمل.

أكد “رمضان” أنه ندم على مشاركته بـ 15 مسلسل دون ذكر اسم أي منها، باستثناء أعماله الكوميديه مثل “بكرا أحلى” و “كسر الخواطر”، كاشفاً أنه كتب مسلسل مشابه للعملين المذكورين وهو من نوع (تراجيدي كوميدي اجتماعي) يطغى عليه الصبغة السورية المحلية سيُقدّم خلال عام 2021.

اقرأ أيضاً: بسام كوسا ينتقد الحكومة على طريقته.. ويفش خلقه لزوجته

يرى الفنان “وائـل رمضان” أنه لا يوجد سقف للجرأة في الدراما السورية، مع ذلك هناك رقيب داخل كل العاملين في المجال الفني، مضيفاً أن الفنانين السوريين رقباء داخليين على أعمالهم، كما أشار إلى أن الفنان السوري لا يحتاج لوجود رقابة خارجية، فهو يدرك ما يلامس واقعه ويستطيع أن يفرق ما بين الطرح الإيجابي الذي يُفيد المشاهد والسلبي الذي يجرحه.

وعندما تطرق الحديث لجرأة مسلسل “شارع شيكاغو”، رفض “رمضان” الإجابة عن أي سؤال متعلق به، وأبرز هذه الأسئلة كان تعليق على تصريحات الفنانة “نادين سلامة” التي قالت من خلالها أنها أُجبرَت على مشهد القُبلة في المسلسل.

سُئل “رمضان” عن الندم في حياته، فأجاب أنه لا يندم على أي قرار اتخذه، حتى القرارات السلبية، كونه تعلم منها شيئاً في النهاية، وصرح “رمضان” أن الزمن لو عاد به، لن يتجه إلى مجال الفن على الإطلاق، وسيختار أن يعمل بائع فلافل، مشيراً إلى أنه جاد في رغبته هذه ولا يمزح.

يشار إلى أن الفنان “وائل رمضان” شارك مؤخراً في بطولة فيلم “لآخر العمر” إلى جانب الفنانة “رنا شميس” بدور ضابط في الجيش السوري، وكشف “رمضان” خلال اللقاء أنه انتهى من تصوير الفيلم منذ أيام قليلة واصفاً العمل مع مخرج الفيلم “باسل الخطيب” بـ«المتعب والشاق جداً لأنه يهتم بالتفاصيل».

اقرأ أيضاً: سوزان نجم الدين تنعي زوجها: الفراق الأبدي أصعب وأعمق جرحاً

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع