وأخيراً.. توقعات بانخفاض أسعار الدجاج والبيض

صورة تعبيرية من مسلسل بقعة ضوء حلقة "في بيتنا فروج"

قولكم بتظبط توقعات الانخفاض متل ما ظبطت توقعات الارتفاع؟

سناك سوري-متابعات

توقع الدكتور “وهيب المقداد” رئيس لجنة الدواجن في “درعا”، أن تنخفض أسعار الدجاج والبيض خلال الفترة القادمة، بعد انخفاض سعر الأعلاف حالياً، نتيجة قلة الطلب عليها بعد خروج غالبية المربين من الخدمة، (يعني الحكومة مالها علاقة بهالانجاز في حال صار؟).

توقعات “المقداد” هي الأولى من نوعها بعد سلسلة توقعات بارتفاع سعر الفروج والبيض وكلها صدقت، ما يجعل الأمل بحدوث توقعات “المقداد” كبيراً جداً، خصوصاً أن تسلسلها منطقي، (رح نجخ من جديد ونرجع ناكل بيض وفروج).

رئيس لجنة الدواجن في “درعا”، قال في تصريحات نقلتها تشرين المحلية، إن أسعار إنتاج الفروج والبيض ستبقى متذبذبة بشكل كبير، داعياً الجهات المعنية لوضع خطط استراتيجية لضمان استمرارية التربية والإنتاج، وتمكين المواطن من شراء هاتين المادتين الأساسيتين، وأضاف أن ضعف القدرة الشرائية للمواطن أحد أسباب أزمة الدجاج الحالية، بالإضافة لارتفاع تكاليف الإنتاج، (على أمل تكون ساعة استجابة).

اقرأ أيضاً: توقعات بوصول سعر البيضة لـ200 ليرة والفروج لـ3300 ليرة

أسواق الدجاج والبيض في “درعا”، تعاني من ركود شديد، ووفق ما ذكره عدد من الباعة (لم تذكر الصحيفة أسمائهم)، فإن الحركة ضعيفة رغم قلة الكمية المستجرة، وهذا سببه وصول سعر كغ الفروج الحي إلى 3700، بالإضافة لقلة شراء المطاعم للمادة بسبب ضعف حركة شراء الدجاج الجاهز أو الوجبات السريعة المصنوعة منه لارتفاع ثمنها.

كذلك الأمر بالنسبة للبيض، حيث قال أحد موزعي الجملة (لم تذكر الصحيفة اسمه)، إن الحركة تراجعت كثيراً، وبالكاد يتمكن من توزيع 4 إلى 5 صناديق بيض كل يوم، بينما كان يوزع سابقاً ما بين 25 إلى 30 صندوقاً، علماً أن الصندوق يحوي 12 صحناً سعة الصحن 30 بيضة، وسعر الصندوق واصل من المزرعة إلى محل الجملة 39500 ليرة، يتم توزيعه على محال الجملة بسعر 40 ألف ليرة.

يذكر أن رئيس اتحاد غرف الزراعة السورية “محمد كشتو”، كان قد توقع ارتفاع أسعار الدجاج والبيض، بسبب خروج أكثر من 70% من المداجن عن الخدمة، نتيجة ارتفاع أسعار الأعلاف، التي لم تدعمها الحكومة في الوقت المناسب لتلافي تأثيراتها على سوق الدجاج والبيض.

اقرأ أيضاً: أسباب ارتفاع أسعار الثوم والفروج.. تكشف عن سوء إدارة واضحة

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع