“هيئة تحرير الشام” مستعدة لحل نفسها!

ناشطون يقولون إن “الهيئة” تشهد انشقاق مجموعة كبيرة وتشكيل فصيل يدعى “جيش حلب”!

سناك سوري-متابعات

ألمح مسؤول العلاقات العامة في “هيئة تحرير الشام” أو “جبهة النصرة” سابقاً، “عماد الدين مجاهد”، إلى إمكانية حل الأخيرة نفسها، مؤكداً استعدادهم العمل تحت راية أي تشكيل جديد بشرط أن يكون التشكيل من رافضي المصالحة والتسوية مع الحكومة السورية.

“مجاهد” قال في تصريحات نقلها تلفزيون “سوريا” إن «أي مشروع ثوري شامل يحقق أهداف الثورة ويضمن سيرها نحو التحرير ورفضها القاطع المصالحة والاستسلام “للنظام”، فإن الهيئة ستكون أول المبادرين له».

المسؤول في “تحرير الشام” أكد أيضاً أنهم «لن يقفوا مكتوفي الأيدي أمام أي هجوم»، وأضاف: «في جعبتنا من المفاجئات العسكرية ما يكفي لقلب الموازين».

حديث المسؤول في “تحرير الشام” هذا يتزامن مع أخبار تناقلها ناشطون معارضون، تؤكد حدوث انشقاق كبير بين صفوف “الهيئة”، قد يفضي إلى تشكيل فصيل جديد تحت اسم “جيش حلب” يضم قادة وعناصر الفصيل الجهادي من السوريين، في حين يبقى المهاجرون والمقاتلون الأجانب يعملون تحت راية “تحرير الشام”، وهم الذين يرفضون كل الدعوات إلى حل التنظيم الجهادي نفسه.

اقرأ أيضاً: صحيفة أميركية: “تحرير الشام” اعتقلت كل من أراد المصالحة مع الحكومة!

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *