هل يهدي البرلمان السوري مبناه الجديد للهيئة السورية للاختصاصات الطبية؟

الهيئة تخرج مئات الأطباء سنوياً وتحتاج لمبنى جديد لتستطيع متابعة عملها

سناك سوري-متابعات

في الوقت الذي قرر ممثلو المواطن في البرلمان السوري التمتع بمبنى جديد لهم في كفرسوسة بدمشق، تبحث الهيئة السورية للاختصاصات الطبية في كيفية الحصول على مبنى يلبي احتياجاتها وهي التي تخرج مئات الأطباء سنوياً، “مجلس الشعب أهم لأنه يخرج ملايين الكلمات يومياً، بينما الهيئة تخرج الاطباء بالمئات سنوياً، يعني بالمنطق الموضوع”.

مدير الهيئة “يونس قبلان” قال إن المبنى الجديد حاجة ملحة لهم حتى يتمكنوا من إجراء امتحان موحد لكل القطاعات، خصوصاً بعد خروج عدد من مراكز التدريب عن الخدمة بفعل الحرب، لافتاً إلى أن الهيئة خرجت في دورتها الأخيرة مئة طبيب، علماً أن كادرها التدريسي يملك خبرة تجاوز الـ5 سنوات وهم لا يتقاضون اي تعويضات مالية مقابل التدريس والتدريب، بحسب صحيفة تشرين المحلية.

اقرأ أيضاً: تكاليف بناء البرلمان الجديد من جيبة المواطن الذي يتضور جوعاً

ومن غير الواضح ماإذا كانت الحكومة ستتجاوب مع مطلب الهيئة الطبية في تأمين مبنى جديد لائق بمستوى الخدمات التي تقدمها الهيئة للمشافي، على غرار الاستجابة لمطلب مجلس الشعب في تشييد مبنى لهم، ومن يدري قد يقرر النواب إهداء المبنى الجديد الخاص بهم لتلك الهيئة لكونها تحتاجه أكثر منهم، “مو هني ممثلي الشعب وممثل الشعب لازم يغلب المصلحة العامة على المصلحة الخاصة، على الأقل هيك منعرف”.

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *