هل رفعت السورية للاتصالات أجور الخدمات “الإنترنتية”؟!

وغالباً ماترفع الاتصالات أجورها عقب كل حادثة عض للكابل البحري من قبل القرش!

سناك سوري-فريق الرصد

تناقلت عدد من الصفحات الإخبارية الناشطة على فيسبوك خبراً عن نية شركة الاتصالات السورية رفع أجور خدمة الإنترنت في سوريا الشهيرة بـ “خدمة السلحفاة” بداية شهر نيسان القادم، وهو الشهر الذي اعتمدته السورية للاتصالات لرفع أجورها كما حدث في العامين 2015 و2017 حين قررت رفع أجور خدمة الإنترنت.

اللافت في الأمر أن الصفحة الرسمية للشركة السورية للاتصالات لم تورد أي خبر عن رفع أجورها، كما أن اللائحة المنتشرة على الفيسبوك والتي قيل إنها للأسعار الجديدة هي ذاتها الأسعار التي تم رفعها في نيسان العام الفائت، مايعني “مجازياً” أنه ليست هناك زيادة أما فعلياً فـ “الله وأعلم”.

الصورة المتداولة على أنها الأسعار الجديدة وهي ذاتها صورة رفع الأجور في العام الفائت

اقرأ أيضاً: الاتصالات السورية تغلبت على القرش “الحرب جولات”

وعادة ماترفع السورية للاتصالات أجور خدماتها “الإنترنتية” عقب كل حادثة عض لذلك القرش الذي مايزال يستهدف الكابل البحري المغذي للاتصالات السورية، وتندر نشطاء على الأمر بالقول: «كيف بدن يدفعو للقرش شو هو عميعض ببلاش ولا كلفة التصليح كمان ببلاش».

ومن يدري قد تكون شائعة رفع أجور خدمة الإنترنت في البلاد، مجرد “جس نبض” قامت به السورية للاتصالات لترى مدى غليان الشارع جراء رفعها الأجور مستقبلاً، “وصار بدنا منجم ابن كار”.

اقرأ أيضاً: الاتصالات السورية تعايد السوريين وتقدم لهم هدية مؤقتة

 

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع