هل تلبي الحكومة مطالب عمال دير الزور!

تخيلوا أن عمال المدينة المنكوبة طالبوا الحكومة بإعفائهم من فوائد القروض السكنية لكون منازلهم قد تهدمت بفعل الحرب.. ألم يكن أجدى بالحكومة أن تقر هذا الأمر دون الحاجة لطلبه؟!

سناك سوري-متابعات

لم تختلف مطالب عمال “دير الزور” التي لم تسترح من الحرب إلا قبل قليل من الزمن عن زملائهم في باقي المحافظات السورية، حيث طالبوا برفع الأجور وعودة الحوافز، وتعديل قانون العاملين في الدولة، خصوصاً من جهة التعويضات والترفيعات وإجازة الأمومة وغيرها من الأمور المعيشية التي تهم المواطن السوري.

العمال الذين رفعوا شعار «سورية تستحق منا كل الجهد والعرق والعمل ونحن لن نبخل عليها بشيء، كما لم يبخل أبطالنا بدمائهم وأرواحهم»، خلال مؤتمرهم السنوي بمبنى المحافظة، ينتظرون أن ترفع حكومتهم شعار “نحن معكم وسندعمكم”، لكن المطالب التي طالبوا بها تبدو بعيدة كل البعد من أن تتحقق خلال الفترة القريبة، كما أن كل الظروف السيئة التي قاساها عمال “دير الزور” خلال سنوات الحرب والحصار لن تثير ولو حتى “شفقة” الحكومة لتقدم لهم المزيد من الدعم.

اقرأ أيضاً: “القادري” من لا يستطيع تمثيل العمال “فلينسحب” … فهل نجح هو في تمثيلهم؟

بعض العمال طالبوا بإعفاء القروض السكنية الممنوحة لهم سابقاً من الفوائد لكون منازلهم قد تهدمت، بينما كان الأجدى بالحكومة ألا تنتظر عليهم ليطلبوا هكذا مطلب، لكن هيهات أن يلمس المسؤولون أوجاعنا ومآسينا وهم القاطنون في بروجهم العاجية.

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *