هذه الصورة غيرت حياة طفل سوري لاجئ في تركيا

ناشطون تداولوا صورته على نطاق واسع إلى أن تم العثور عليه

سناك سوري-متابعات

تمكن الطفل السوري “محمد حسين” الذي يعمل ماسح أحذية في تركيا، من الفوز بعضوية دائمة بأحد النوادي الرياضية بمحافظة أديمان، حيث أقدمت إدارة النادي على إهدائه العضوية عقب انتشار صورة له على الفيسبوك وهو يراقب المتدربين داخل النادي.

وبحسب صحيفة “حرييت” التركية فإن أحد المارة التقط الصور للطفل البالغ حوالي الـ12 عاماً ونشرها على الفيسبوك، ليتم فيما بعد تداولها على نطاق واسع، ماجعل إدارة النادي تبحث عن الطفل، وحين وجدوه قدموا له عضوية مدى الحياة في ناديهم الفاخر.

اقرأ أيضاً: مستثمرون سوريون يجعلون مدينة تركية تتفوق على أنقرة

وقال أحد إداريي النادي الرياضي: «لقد كان يراقب المتدربين خلف النافذة، وسط جو بارد بينما لا يرتدي الكثير من الملابس السميكة، أثر بي هذا المشهد فشاركت الصورة على صفحتي الشخصية وطلبت من الجميع مساعدتي في إيجاد الطفل وبالفعل وجدناه وقدمنا له هديتنا»، بينما قال الطفل “محمد”: «كنت أنظر إليهم وأنا أتمنى لو أستطيع التدرب معهم لتخفيف وزني قليلاً، وحين أخبروني بالهدية سررت بها كثيراً وزادت سعادتي حين بدأوا بمساعدتي على تخفيف وزني الذي آمل أنه سينخفض قريباً».

اقرأ أيضاً: إقامة دائمة للاجئين السوريين في تركيا!

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *