هذا ماقدمه أهالي “إدلب” لنازحي “الغوطة”

في مشهد الغوطة-إدلب.. الفصائل تريد استمالة المقاتلين والأهالي يحتضنون بعضهم البعض

سناك سوري-خالد عياش

«أهلنا من الغوطة.. تقبلوا منا فواكه وخضراوات لكل عائلة تشرفنا مجاناً»، هي العبارة التي رفعها أحد أصحاب المحال التجارية في “إدلب” مستقبلاً بها أهالي الغوطة الذين خرجوا منها بموجب اتفاق مع الحكومة مؤخراً.

يحدث هذا بينما تسارع الفصائل المتحاربة لاستمالة المقاتلين القادمين من “الغوطة الشرقية” وكسبهم كمحاربين في صفوفهم، بينما صمت المنظمات الإنسانية آذانها عن حاجاتهم الأساسية، ذات المنظمات كانت تتباكى عليهم قبل فترة من الزمن مطالبة الحكومة بإدخال المساعدات إليهم، لكن المنظمات انفضت عنهم بمجرد سقوطهم كورقة رابحة بيد الدول الغربية، للأسف في سوريا موالاة ومعارضة انتقلنا من تصنيف الأرقام لتصنيف أكثر سوءاً، الورقة الرابحة والكارت المحروق.

المطعم الإدلبي يقدم الطعام مجاناً لأهالي الغوطة

اقرأ أيضاً: تنفيذ أكبر عملية إجلاء من الغوطة الشرقية “اليوم”

ورغم فقر الحال في المدينة وتدهور الوضع المعيشي فيها بشكل غير مسبوق مؤخراً، إلا أن أحد المطاعم بالمدينة نشر إعلاناً عبر الفيسبوك قال به إنه سيستضيف كل من يود الأكل عنده من “أهالي الغوطة” لمدة 15 يوماً بشكل مجاني بالكامل.

إنها الحرب والظروف السيئة التي تعري معادن البشر وتفرزهم، المتشابهون بالصفات والسمات من الشعب السوري الطيب يسارعون لاحتضان بعضهم البعض، وماهو النموذج السابق إلا دليل على طيب أصل هذا الشعب الذي ينتظر الخلاص.

اقرأ أيضاً: في حلب تستطيع شراء الطعام بدون مال!

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *