هجوم دموي على حافلة.. والقبض على شبكة تجسس لتركيا

استنفار عسكري في إدلب ينذر بمخاطر اندلاع مواجهات . … أبرز عناوين الأربعاء 30 كانون الأول 2020

سناك سوري _ دمشق

مشاركة جديدة للرئيس السوري وعقيلته في حملة تشجير لمنطقة تعرضت لحرائق، فيما كان وفد الوزراء السوريين يزور حلب حيث تحدث رئيس الحكومة عن مراحل متقدمة لإيجاد مخرج لوضع الكهرباء فيها.
وبعد العدوان الإسرائيلي فجراً شهدت سوريا اليوم مأساة جديدة راح ضحيتها 25 مواطناً من أبنائها على طريق “دير الزور- تدمر”، أما في الشمال وبالتوازي مع زيارة وزير الدفاع التركي للحدود السورية كان ريف إدلب يشهد استنفاراً عسكرياً لفصيلين متشددين، فيما جددت قوات العدوان التركي قصفها مناطق “عين عيسى” شمال الرقة بينما أعلنت “قسد” أنها ألقت القبض على شبكة تجسس لصالح الأتراك في المنطقة.

الرئيس الأسد يشارك بتشجير طرطوس

تبادل الرئيس السوري “بشار الأسد” ونظيره الروسي “فلاديمير بوتين” اليوم برقيتي تهنئة بمناسبة حلول العام الجديد، أكّدا فيهما على تطوير العلاقات الثنائية لما فيه مصلحة للبلدين.
كما شارك الرئيس السوري وعقيلته، في حملة تشجير قام بها المئات من المتطوعين من “الاتحاد الوطني لطلبة سورية” في بلدة “التفاحة” بمنطقة “الدريكيش” بريف “طرطوس” والتي تعرضت لحرائق قبل أشهر.
وفي حديثه للمتطوعين قال الرئيس “الأسد”: «الإرهاب لا يمكنه أن يمنعنا من القيام بواجبنا، فهذه الأرض هي أرضنا وسندافع عنها بالبندقية وبالمعول، الأرض تعني بالنسبة لكل واحد منّا الارتباط والانتماء».

اقرأ أيضاً :مآثر المسؤولين السوريين في 2020.. تصريحات تدخل التاريخ
وعود حكومية بحل لكهرباء حلب

أطلق رئيس مجلس الوزراء السوري “حسين عرنوس” العمل بالمرحلة الأولى لمشروع إعادة تأهيل شريحة ثلاثة آلاف هكتار من الأراضي الزراعية بمنطقة “الحاضر” في سهول حلب الجنوبية بكلفة مليار ومئتي مليون ليرة.
وقال “عرنوس” في تصريحات نقلتها إذاعة “شام إف إم” المحلية أنه تم الوصول لمراحل متقدمة لإيجاد مخرج بالنسبة لموضوع التغذية الكهربائية في “حلب” على حد قوله دون أن يحسم ما إذا كان هناك حل فعلي في الوقت القريب.

كورونا في سوريا

أعلنت وزارة الصحة السورية تسجيل 105 إصابات جديدة بفيروس “كورونا” أمس، بالإضافة لشفاء 56 حالة جديدة بمقابل 10 وفيات، ما رفع حصيلة الإصابات إلى 11243 منها 5248 حالة شفاء، و696 حالة وفاة.
في مناطق الجزيرة السوري أعلنت “الإدارة الذاتية” عن تسجيل 69 إصابة جديدة، و8 حالات شفاء ، ليبلغ العدد الكلي للإصابات 8024 إصابة، منها 271 حالة وفاة و1138 حالة شفاء.
وقالت مصادر طبية في الشمال السوري أنه تم تسجيل 84 إصابة جديدة و99 حالة شفاء، ليرتفع العدد الكلي إلى 20131 إصابة من بينها 12639 حالة شفاء و 308 حالة وفاة.

اقرأ أيضاً :مقررة أممية تدعو أميركا لرفع قانون قيصر عن سوريا
الخارجية السورية تدين اعتداءات جيش الاحتلال

طالبت الخارجية السورية، مجلس الأمن باتخاذ إجراءات حاسمة لوقف اعتداءات جيش الاحتلال على الأراضي السورية مشيرةً إلى أن تلك الاعتداءات ناتجة عن الدعم اللامحدود الذي تقدمه له “الولايات المتحدة” وبعض الأعضاء الآخرين في مجلس الأمن.
وجاء في رسالة وجهتها وزارة الخارجية إلى الأمين العام للأمم المتحدة ورئيس مجلس الأمن أن هذا النهج العدواني لـ “إسرائيل” وفق توصيف البيان يشكّل تهديداً للسلم والأمن الإقليميين والدوليين وتصعيداً خطيراً في منطقة الشرق الأوسط.
يذكر أن مصدراً عسكرياً كان قد صرّح لـوكالة “سانا” الرسمية أن جيش الاحتلال نفذ عدواناً جوياً برشقات من الصواريخ من شمال “الجليل” واستهدف عبرها وحدة من الدفاعات الجوية في منطقة “النبي هابيل” بريف دمشق ما أودى بحياة جندي وإصابة 3 آخرين بجروح، مشيراً أن وسائط الدفاعات الجوية السورية تصدّت لبعض صواريخ العدوان قبل الوصول إلى أهدافها.

اقرأ أيضاً :قريباً إقرار مشروع قانون حقوق الطفل في سوريا
وزير الدفاع التركي يزور الحدود السورية

أجرى وزير الدفاع التركي “خلوصي أكار” زيارة تفقدية للقوات العسكرية المتواجدة على الحدود السورية.
وذكرت وكالة “الأناضول” أن “أكار” أشاد بعمليات جيش العدوان التركي في الشمال السوري وأعلن عن استمرار تلك العمليات في العام المقبل، بعد أن تلقى إحاطة حول أوضاع الميدان هناك وأعطى توجيهاته الجديدة للقوات وفق المصدر.

استنفار عسكري في إدلب

أفاد “المرصد السوري لحقوق الإنسان” اليوم أن قرية “سلة الزهور” في الريف الغربي لمحافظة “إدلب” قرب مدينة جسر الشغور، شهدت استنفاراً عسكرياً بين عناصر “فيلق الشام” من جهة، وعناصر الحزب “الإسلامي التركستاني” من جهة أُخرى، وذلك إثر خلاف بين الطرفين لأسباب غير معلومة حسب المصدر.
وتزامن ذلك مع استنفار لقوات العدوان التركي المتواجدة في القرية وفق “المرصد”، وسط مخاوف من اندلاع مواجهات بين الطرفين على غرار ما حدث في أكثر من مناسبة سابقة.

اقرأ أيضاً :ما حقيقة قصر يعفور ذو الـ 6 مليار ليرة؟
هجوم دموي على بولمان

خسر 25 مواطناً سورياً حياتهم اليوم وأصيب 13 آخرون بجروح إثر تعرض بولمان لنقل الركاب لهجوم إرهابي وفق ما ذكرت وكالة سانا الرسمية.
وأوضحت الوكالة أن الحادثة وقعت في منطقة “كباجب” على طريق “دير الزور- تدمر” بحدود الساعة الرابعة من بعد ظهر اليوم.

القبض على شبكة تجسس لتركيا

ألقت “قوات سورية الديمقراطية” القبض على شبكة مؤلفة من 28 شخصاً، تابعة للاستخبارات التركية نشطت في ناحية “عين عيسى”.
ووفق وكالة أنباء “هاوار” فإن قائد تلك الشبكة هو “محمد جاسم الحسون” ، ولقبّته الاستخبارات التركية بـ “الجنرال الصغير” عندما ذهب إلى تركيا وبدأ عمله هناك في نهاية العام 2017.

قوات العدوان التركي تستمر في الاعتداء على “عين عيسى”

استهدفت قوات العدوان التركي مساء اليوم نقاطاً جديدة لـ”قوات سورية الديمقراطية” في محيط بلدة “عين عيسى”
وقال مصدر إعلامي لـ “باسنيوز”، أن قوات العدوان التركي قصفت بالأسلحة الثقيلة مواقع تابعة لـ “قسد” في محيط مخيم “عين عيسى” واستراحة “الصقر” وقرية “المشيرفة” دون ورود معلومات عن وقوع خسائر بشرية حسب المصدر.
ونقل الموقع عن عضو الأمانة العامة لـ”المجلس الوطني الكردي” “فادي مرعي” أن «تركيا تهدّد بالسيطرة على عين عيسى لإتمام عملية فصل “تل أبيض” والمناطق الحدودية شمال “الرقة” عن باقي مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية».
مشيراً أن ناحية “عين عيسى” هي منطقة نفوذ روسي والاتفاق عليها يكون باتفاق روسي تركي وبموافقة أمريكية حسب قوله.
اقرأ أيضاً :قوات روسية إلى عين عيسى ومبادرة لتسوية الأوضاع في السويداء

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع