هجوم ثانٍ على مقرات المجلس الوطني الكردي خلال يومين

اعتداء على مكتب المجلس الوطني الكردي في عامودا _ انترنت

المجلس يوجه اتهاماته لحزب “العمال الكردستاني”

سناك سوري _ متابعات

هاجم مسلحون مجهولون مقر “المجلس الوطني الكردي” في “عامودا” بريف “الحسكة” وأضرموا النار فيه، في هجوم هو الثاني من نوعه خلال يومين بعد اعتداء مماثل على مكتب المجلس في “الدرباسية” أمس.

ونقلت وكالة “روداو” الإعلامية أن المجلس اتهم مجموعة “جوانين شورشكر” التابعة لحزب “العمال الكردستاني” بالوقوف وراء هجوم “عامودا”، فيما لم يتم التأكد من صحة هذه الاتهامات.

وكان المجلس قد أدان أمس في بيان رسمي الاعتداء على مقره ودعا الأجهزة الأمنية التابعة لـ”الإدارة الذاتية” لتحمل مسؤولياتها وكشف المسؤولين عن تلك الهجمات.

بدوره اعتبر قائد “قسد” “مظلوم عبدي” في تغريدة عبر تويتر أنه لا يحق لأحد الهجوم على مكاتب المجلس الوطني الكردي أو أي حزب سياسي آخر مشيراً أن القوى الأمنية ستقوم بمهامها بهذا الخصوص.

يذكر أن الهجمات تتزامن مع خوض “المجلس الوطني الكردي” التابع لـ”الائتلاف” المعارض، محادثات مع حزب “الاتحاد الديمقراطي” متزعم “الإدارة الذاتية” بهدف توحيد الصف الكردي في “سوريا” وفق ما أعلن الجانبان سابقاً.

اقرأ أيضاً: اعتداء مسلح على مقر المجلس الوطني الكردي في الدرباسية

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع