هجوم المنتخب في موقف صعب بعد إصابة السومة وغياب البحر

منتخب سوريا لكرة القدم - إنترنت

كيف ستتعامل إدارة المنتخب مع ما حلَّ بهجومه قبل أسبوع من التصفيات؟

سناك سوري – خاص

قالت مصادر مقربة من المنتخب السوري لكرة القدم أن المهاجم “عمر السومة” تعرض للإصابة اليوم خلال تدريبات المنتخب في معسكره الخارجي المقام في “دبي”.

وبعد صدور القائمة الرسمية للمنتخب التي اختارها المدرب التونسي “نبيل معلول” والتي غاب عنها “محمود البحر”، خسر المدرب في خط الهجوم اللاعب “عبد الرحمن بركات” وفي خط الوسط “ماهر دعبول” بسبب إصابتهم مع فرقهم في كأس الاتحاد الآسيوي وحاجتهم للراحة والعلاج ما استوجب استبعادهم وفق الصفحة الرسمية لاتحاد الكرة السوري.

ومع غياب “بركات” و “السومة” عن الهجوم، يستمر استبعاد “عمر خريبين” منذ خلافه مع المدرب “نبيل معلول” وسط أحاديث متداولة عن أن عودة “خريبين” مرتبطة باعتذاره من المدرب، دون أن يتغير أي شيء على واقع التشكيلة.

وكان “المعلول” قد صرّح منذ أيام في فيديو نشرته صفحة اتحاد كرة القدم أنه بوجود “السومة” و”الدالي” و”البركات” و”مارديكيان” فصفوف هجومه مكتملة لذلك لم يستدعِ “البحر” للقائمة كي لا يؤثر استدعاؤه على بقية المراكز ووصف عدم وجود “البحر” في القائمة بأنه قرار فني بحت، مع العلم أن المدرب أوضح أن القائمة تضم احتياطيين تحسباً لحدوث الإصابات.

خسر المنتخب السوري اليوم وبالتزامن مع سفره إلى “الصين” لخوض بقية مبارياته في التصفيات المزدوجة لكأس العالم وكأس آسيا، اثنين من مهاجميه الأساسيين، ولم يصدر أي توضيح رسمي عن إصابة “السومة” وإمكانية غيابه عن مباراة واحدة فقط أم عن جميع المباريات.

ورغم محاولات سناك سوري التواصل مع الجهات الرسمية المعنية بشؤون المنتخب، فقد غابت الإجابات عن كيفية التعامل مع ما حلَّ بخط الهجوم السوري بعد تلك الإصابات.

يذكر أن أول مباراة سيخوضها المنتخب السوري يوم 7 حزيران أي بعد حوالي أسبوع ضد منتخب “غوام”.

اقرأ أيضاً: نبيل معلول يتخوف من الحالة البدنية .. ويعلن مهاجميه الأربعة 

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع