“هادي البحرة” لعيون “قدري جميل”: على كافة القوات الأجنبية الخروج من “سوريا”!

المعارضين "هادي البحرة" و"قدري جميل"

“قدري جميل”: هيئة التفاوض لا تمثلنا.. “هادي البحرة”: “سوريا” يجب أن تتحرر في نهاية المطاف!

سناك سوري-متابعات

أكد “هادي البحرة” عضو الائتلاف المعارض وعضو الهيئة العليا للمفاوضات، أهمية وضرورة رحيل كافة القوات الأجنبية عن الأراضي السورية عقب التسوية السياسية.

“البحرة” قال في تصريح نقلته “نوفوستي” الروسية: «أعتقد أن سوريا يجب أن تتحرر في نهاية المطاف من وجود القوات الأجنبية. وأرى أن هذا ممكن فقط بعد التوصل إلى تسوية سياسية عادلة للصراع في سوريا وتنفيذ قرار مجلس الأمن 2254».

عضو العليا للمفاوضات، ذكر أنه يؤيد عودة كل اللاجئين السوريين إلى بلادهم، مشترطاً أن تكون تلك العودة «آمنة وطوعية وكريمة وهذا مستحيل دون تسوية سياسية تمهد الطريق لهم»، مضيفاً أن «نصف سكان سوريا، باتوا لاجئين في الخارج، أو نازحين اضطروا لمغادرة ديارهم. لقد دمرت معظم بيوتهم ومنازلهم ولم تعد مدنهم تملك البنية التحتية الكافية لمساعدتهم، وهناك خطر أمني كبير على هؤلاء إذا عادوا إلى سوريا»، معتبراً أن معظم اللاجئين لا يريدون الخدمة في القوات الحكومية.

حديث “البحرة” هذا يبدو أنه جاء رداً على تصريح رئيس منصة “موسكو” “قدري جميل” الذي قال في حديث لـ”روسيا اليوم” إن “قيادة هيئة التفاوض” لا تمثلهم، وأضاف أن «قيادة الهيئة لا تجد حرجا في السكوت عن خروق “النصرة” في إدلب، والمطالبة بخروج إيران وحزب الله فقط من سوريا، دون بقية القوى الأجنبية».

منصة “موسكو” وجهت اتهامات للهيئة بالتماهي مع الموقف الأميركي وتبني خطاب المبعوث الأميركي للشأن السوري “جيمس جيفري” فيما يتعلق بموضوع اللجنة الدستورية، يضيف” جميل”: « يحرض جيفري دي مستورا على فرض الثلث الثالث ضمن العقلية الانتدابية الاستعمارية، وفي تناقض علني مع القرار 2254 وبيان سوتشي، عدا عن التلويح بالعمل الممنهج لإنهاء مسار أستانا والعودة إلى نقطة الصفر، لتمديد الصراع إلى ما لا نهاية».

اقرأ أيضاً: “إدلب” مظاهرات الشمال تسقط هيئة التفاوض وتهاجم “بسام جعارة” (صور)

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع