نواب يكيلون المديح للوزير “اليازجي” بعد أن باتت السياحة حلم المواطن

الموسم السياحي انتهى… وأنهى أحلام المواطن بالسياحة معه

سناك سوري – متابعات

تمكن وزير السياحة “بشر يازجي” من انتزاع أجمل عبارات الشكر والمديح من نواب الشعب الذين تأثروا على مايبدو بهدوئه ودبلوماسيته في عرض أعمال وزارته التي لم يتمكن الشعب من التمتع بنعمة إنجازاتها خلال المواسم السياحية الماضية بفعل ارتفاع الأسعار فيها وعدم ملاءمتها لدخله “الشهري والسنوي”.

مديح النواب بدأ من عند “محمد قنبض” الذي اعتبره أفضل وزير في حين رأت النائب “زينب خولة” أنه منح الأعضاء التفاؤل بعد الإحباط الذي تعرضوا له بفعل عرض وزير الصناعة في الجلسة السابقة.

كلام الوزير الإنشائي دفع النائب “اسماعيل حجو” للحديث بالرغم من أنه لم يكن لديه النية في الكلام لكنه رأى ضرورة أن يدلي بدلوه بعد المديح الذي حظي به الوزير من قبل 46 نائباً في المجلس متمنيا لو أنه رأى قضايا ملموسة وأمثلة حقيقة وواقعية. (46 نائب مدحوا الوزير، معقول عم يحكوا عن السياحة بغير دولة مثلا؟).

مسلسل المديح تخلله بعض الانتقاد الخجول لعمل الوزير الذي بدا يعمل بوزارة تنفصل في خططها عن عمل الوزراء السابقين حتى أن النائب “سمير حجار” شعر من خلال العرض الذي قدمه الوزير أن الوزارة تأسست أمس وأن كل مشاريعها محدثة، في حين تساءل النائب “هادي شرف” عن السياحة الدينية وخاصة في منطقة السيدة”زينب”.

مداخلات النواب حسب ماذكرتها صحيفة الوطن كانت كثيرة وكل منهم تحدث عن محافظته لكن الأغلبية ناقشت فكرة الترويج السياحي وإقامة مشاريع سياحية والتشجيع على الاستثمار، لكنهم لم يتطرقوا للحديث عن المشاريع التي يمكن أن تتتناسب مع قدرة المواطن السوري على التمتع بالسياحة في بلاده خاصة بعد أن تحول الشاطىء إلى استثمارات سياحية كبيرة لذوي النفوذ والمال.

اقرأ أيضاً: في مجلس الشعب: نائب يخشى “تسونامي” والرئيس يجيبه بضحكة

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *