نقيب بالجمارك يكشف تفاصيل عملية ضبط 3 شوالات من النقود

صورة تعبيرية - انترنت

الجمارك تشتبه حتى بحاملي النقود النظامية

سناك سوري-متابعات

قال النقيب “تمام سليمان” من الضابطة الجمركية في “حلب”، إنه تم ضبط 3 شوالات من الأموال السورية على طريق “درعا-دمشق”، كانت في طريقها إلى محافظة “درعا”، حيث تم توقيف الأشخاص الذين يمتلكونها، وبعد التحقيقات تبيّن أن الأموال تعود لإحدى شركات الصرافة المرخصة، فأعيدت الأموال إليها بالطرق القانونية.

“سليمان” كشف في تصريحات نقلتها الوطن المحلية عن ضبط مجموعة أخرى من الأشخاص ضمن سيارتين، وبحوزتهم 110 آلاف دولار، وأكثر من 170 مليون ليرة، وأضاف أنه وبعد التحقيق معهم تبيّن أن وجود الأموال معهم كان بهدف تصريف العملة وتداول العملات الأجنبية، بطريقة غير قانونية، حيث تمت مصادرة الأموال وتسليمها لمصرف “سوريا” المركزي.

اقرأ أيضاً: بسبب دخان مهرب … أوقفته الجمارك فخسر حياته

هناك حالة تشدد في التعامل تجاه حيازة العملات الأجنبية بطريقة غير شرعية، ونقل الأموال خارج القنوات النظامية، بحسب “سليمان”، مضيفاً أنه «يتم العمل على خطة واسعة في العمل الجمركي في مختلف الأراضي السورية، وخاصة في المناطق التي كانت خارج سيطرة الدولة، حيث يتم العمل على دراستها بشكل جيد لاعتماد آلية العمل المناسبة بما يضمن ممارسة عمل الرقابة الجمركية، وتغطية مختلف المناطق وضبط كل المعابر والمنافذ التي كان يسلكها المهربون سابقاً، مستفيدين من الظروف العامة التي سادت هذه المناطق خلال السنوات الماضية».

يذكر أن المواطن يستطيع النوم اليوم وباله مرتاح، فحتى نقل الأموال بطريقة نظامية يخضع لشك وتحقيقات الجمارك، فكيف بأولئك الذين ينقلونه بطريقة غير قانونية، أو بالمهربين، خصوصاً أن القوانين التي تعاقب المخالفين بالجمارك تعتبر رادعة جداً، وسبق أن أشيع عن معاقبة أحد المدراء بنقله لوزارة المالية.

اقرأ أيضاً: أنباء عن معاقبة مدير المعلوماتية بالجمارك بنقله لوزارة المالية

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع