نقيب المعلمين: لا نقبل أن يعمل المعلم “سائق تاكسي”!

“وحيد زعل” يزف البشرى للمعلمين: رفع قيمة تعويض طبيعة العمل.. وعقبال باقي الموظفين!

سناك سوري -متابعات

زفّ نقيب معلمي “سوريا” “وحيد زعل” البشرى للمعلمين برفع تعويض طبيعة العمل لهم من 7 إلى 25 أو 30 بالمئة، مشيراً إلى أن المرسوم سيصدر قريباً.

وزارة التربية كانت قد أثارت غضب المعلمين عقب منعهم والتشديد عليهم بعدم مزاولة الدروس الخصوصية دون رفع رواتبهم التي لا تكفي معيشة أسرتهم، ما يضطرهم للجوء إلى إعطاء الدروس الخصوصية لمن يرغب من الطلاب.

“زعل” قال إن الحكومة تسعى لزيادة رواتب المعلمين والموظفين عموماً لكن «الكل يعي أن البلد تعيش في ظل حرب حصار اقتصادي»، “يعني إنتوا بيحقلكن تأجلوا زودة الراتب لأن الوضع لا يسمح بس المعلم ما بيحقلوا يعطي دروس خصوصية كعمل إضافي لأنو الحرب يلي بتتحججوا فيها خربتلوا حياتو، إتس أوك مان”.

نقيب المعلمين السوريين تطرق لحادثة اقتحام وزارة التربية لضبط المعلمين في منازلهم وهم يعطون دروساً خصوصية، قائلاً «يوجد ضابطة عدلية هي التي تمارس عملها تحت إشراف وزارة التربية بشكل منظم وقانوني وليس كما تم تصويره عبر بعض صفحات الفيسبوك، ونتمنى على المعلمين الذين تعرضوا لهذا الأمر أن يشتكوا» مؤكداً أن الوزارة لا يحق لها أن تقبض على المعلم إنما هناك عقوبات مالية فقط، “حضرتك مو الفيسبوك مو الفيسبوك هي روسيا اليوم يلي نشرت الخبر”.

“زعل” وفي تصريحات نقلها الزميل “محمد منار حميجو” مراسل صحيفة “الوطن”، قال: «لا نقبل أن يمارس المعلم مهنة سائق تكسي أو بائع خضار بل يمارس مهنته كمدرس لكن ضمن إطار منظم ومؤسسات مرخصة»، “بعد هذا التصريح يبدو إنوا كل معلم لازم يبلش يدور على تاكسي أجرة يشتغل عليها بعد الضهر والله أعلم”.

اقرأ أيضاً: ظاهرة الدروس الخصوصية بين الحاجة والموضة.. شهادات من الواقع

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع