نقيب الأطباء يقول إن الأطباء الذين هاجروا يريدون العودة!

المزيد من التنظير الحكومي وتجميل الواقع الذي لم يعد يحتمل.. إلى متى سيبقى المسؤول منفصل عن الواقع؟

سناك سوري-متابعات

قال نقيب الأطباء في سوريا “عبد القادر حسن” إن نسبة هجرة الأطباء انخفضت، وقال أيضاً إن النقابة تستقبل يومياً طلبات من أطباء هاجروا سابقاً يطلبون العودة إلى سوريا، وأضاف: «أصبح هناك دافع لعودة الأطباء».

ولم يوضح “حسن” ماهو دافع الأطباء للعودة، خصوصاً أن العامل الاقتصادي السيء للمواطن السوري وموضوع الخدمتين الإلزامية والاحتياطية كانا السبب الأبرز لهجرة العديد من الأطباء، ولم يطرأ أي تغيير على هذا الواقع إلا سوءاً، مايضع كلام نقيب الأطباء في خانة التنظير وتجميل الواقع الذي لم يعد يحتمل المزيد من التنظير الحكومي.

اقرأ أيضاً: المدرسون والأطباء السوريون أول الحاصلين على الجنسية التركية

وفي مفارقة لا يخلو منها أي تصريح لمسؤول حكومي، قال “حسن” في تصريحات نقلتها صحيفة الوطن المحلية إن مستشفيات “دير الزور” بحاجة إلى المزيد من الأطباء ولا يتجاوز عدد الأطباء في تلك المستشفيات الـ20 طبيباً، داعياً أطباء المدينة الذين غادروها للعودة إليها، وكأن هؤلاء الأطباء سيعودون بمجرد أنه قال لهم “عودوا”، وأن الأمر لا يحتاج خطةً ومحفزات ومقومات للعودة، وعلى مايبدو بالنسبة للحكومة والمنظمات التي يسيطر عليها “حزب البعث” المهم أن نقول وليس المهم ما نفعل.

اقرأ أيضاً: صحيفة رسمية تدعو الحكومة للتريث.. وشهد شاهد من أهله!

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *