نقل موظفة تعسفياً بعد اتهامها مدير بتقاضي أموال من المراجعين

وزارة الصحة

الإدارية في مركز ساروجة الصحي تتهم الصحة بنقلها تعسفياً نتيجة خلاف مع مدير المركز..

سناك سوري-دمشق

قالت الإدارية في مركز ساروجة الصحي التابع لمديرية صحة “دمشق”، “شاهيناز عابدين”، إنه تم نقلها بشكل تعسفي إلى مركز العدوي الصحي، عقب خلاف حصل بينها وبين مدير مركز ساروجة.

“عابدين” البالغة 58 عاماً وستتقاعد بعد سنتين، أضافت في شكوى أرسلتها لـ”سناك سوري” أن المشكلة بدأت منذ شهر رمضان الفائت، حين طالبت بإجازة نتيجة تعرض والدتها لعارض صحي طارئ، فرفض مدير المركز طلبها للإجازة وقال لها إن القانون يمنعها من أخذ إجازات إدارية بأمر من رئيسة المنطقة، تضيف “عابدين” أنها تواصلت مع رئيسة المنطقة وأخبرتها أنه لا مانع من أخذ إجازة بالاتفاق مع مدير المركز، وحين واجهته بالأمر قال لها إنه لا يوافق على منحها الإجازة.

بدأ الخلاف بالتطور بين الطرفين، وفق “عابدين”، مضيفة أنها قالت له حينها بأنه إن كان يرغب بتطبيق القانون فليطبقه بعيادات الأسنان التابعة لمركز “ساروجة” الصحي وقالت إنه يقبض أموالاً من المراجعين مقابل معالجتهم في مركز صحي تابع للحكومة وهو مايعتبر فساد، وهنا توجهت إلى مديرة صحة “دمشق” بشكوى رسمية، إلا أن المديرة أخبرتها بأنها لا تملك بديلاً عن رئيس المركز لتضعه في هذا المنصب، وطالبت “عابدين” باختيار أي مركز آخر لتنقل إليه.

اقرأ أيضاً: سوريا: مواطن يقدم شكوى ليحصل على حقه المعنوي

سرعان ما صدر قرار نقل “عابدين” إلى مركز العدوي الصحي بشكل تعسفي كما تصف القرار، وتضيف أن المركز بعيد عن منزلها ويحتاج أن تمشي مسافة ليست بالقليلة لتصل إليه، وهي التي تعاني من مشكلة صحية تتمثل بعملية استئصال ورم في النخاع الشوكي أجرتها سابقاً، وهي تتعب من أي مجهود إضافي.

ترى “عابدين” أن أسباب الخلاف مع مدير مركز ساروجة الصحي بدأت منذ توليه المنصب بعد أن كان زميلاً لها، لكونها محسوبة على المدير السابق، وهو ما أدى إلى ممارسته التضييق عليها في العمل، وتطالب بإنصافها وإعادتها إلى مكان عملها السابق في مركز ساروجة مراعاة لظروفها الصحية وكونها لم تقم بأي عمل غير قانوني ليتم نقلها بهذه الطريقة.

“سناك سوري” حاول التواصل مع مديرة الصحة في “دمشق” للاستفسار عن الشكوى، حيث ردّت مديرة مكتبها وطلبت منا الانتظار وهي تتحدث معنا، بعد أقل من 5 دقائق اتصلت بنا مديرة مكتب مديرة الصحة وبدت متعاونة جداً، وحولتنا إلى مدير المكتب الإعلامي للمديرية، ومرة أخرى ردت سكرتيرته وطلبت منا الاتصال بعد ربع ساعة، أعدنا الكرة لمرتين قبل أن تطلب منا الانتظار وهم سيتواصلون معنا، وهذا حدث عند الساعة الـ1 والربع من ظهر يوم الخميس 16 تموز، دون أن يردنا أي اتصال منهم بعد ذلك، حتى ساعة كتابة هذا المقال اليوم الأربعاء.

اقرأ أيضاً: الصحة تُحيل طبيباً إلى الرقابة الداخلية بعد شكوى عليه

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع