نقابة أطباء دمشق تطالب وزير التربية بالاعتذار

قسم عزل لمرض كورونا في سوريا

نقابة الأطباء: حالات وفيات الأطباء بكورونا تجاوزت 70 وفاة .. إنهم شهداء الواجب وليسوا مهملين

سناك سوري – متابعات

طالبت “نقابة أطباء دمشق” اليوم الأحد، وزير التربية “دارم طباع” بتقديم اعتذار بعد تصريحاته الأخيرة التي يتهم فيها الأطباء بالإهمال باتخاذ إجراءات الوقاية الأمر الذي سبب وفاة وإصابة عدد كبير منهم بعدوى فيروس كورونا.

وقالت النقابة في منشور عبر صفحتها في موقع التواصل “فيسبوك” «ندعو السيد وزير التربية د. دارم طباع المحترم لكتابة رسالة اعتذار من كادر الجيش الطبي- أطباء سورية وشهدائها الأبرار».

وأضافت النقابة أن «حالات الوفيات التي تجاوزت السبعين للأسف الشديد بين الأطباء الذين استشهدوا خلال معالجتهم لمرضاهم المصابين بالكوفيد 19 لا يجوز نعتهم بالمهملين وإنما هم شهداء الواجب والحق.. شهداء الإنسانية».

وتابعت النقابة «كنا ولا زلنا مؤمنين بأن الطبيب السوري هو شعلة ضمير، عمل وإنسانية، ومن الواجب تقدير الجهود المبذولة من قبل الكادر الطبي على اختلاف مواقعهم و جغرافية الوطن خلال أزمة الكورونا».

وجاء ذلك رداً و تعقيباً على ما ورد في تصريح وزير التربية د. دارم طباع المتضمن تفوق الأطفال في الوعي الصحي عن البالغين وأن أغلب الإصابات كانت في الأعمار المتقدمة وخصوصاً بين الأطباء واصفاً إياهم بالمهملين في إجراءات الوقاية، حسب المنشور.

اقرأ أيضاً: نقابة أطباء دمشق تنعى 33 طبيباً بعد إصابتهم بفيروس كورونا

وكانت نقابة أطباء دمشق نعت في آب الماضي 30 طبيباً توفوا جراء إصابتهم بفيروس كورونا، تلا ذلك إعلان وفيات من الوسط الطبي عبر مواقع التواصل من آونة لأخرى جراء إصابتهم بالفيروس.

ويواجه القطاع الصحي في سوريا صعوبات كبيرة في مواجهة انتشار الوباء خاصة في ظل ظروف الحصار الاقتصادي التي يمر بها والنقص في المعدات والأدوية.

اقرأ أيضاً: مطالب نقابية باعتبار وفيات كورونا من الأطباء والصيادلة شهداء

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع