نصابان زوّرا فحوص الكورونا لـ100 شخص بهدف الدخول إلى سوريا

المقبوض عليهما بتهمة تزوير فحوصات الكورونا-الأمن اللبناني

شخصان في “لبنان” منحا نتائج فحوصات سلبية لـ100 سوري.. هل دخلوا البلاد؟

سناك سوري-متابعات

أقدم شخصان في “لبنان”، يحملان الجنسية السورية، على تزوير تقارير فحوص فايروس كورونا بنتيجة سلبية (غير مصاب)، ومنحها لنحو 100 سوري ليدخلوا بموجبها إلى “سوريا”.

وفي التفاصيل التي كشفت عنها المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي، شعبة العلاقات العامة في “لبنان”، فإنه وصلت معلومات عن التزوير الذي شمل أيضاً الاسم وتاريخ الميلاد لصالح أشخاص لم يخضعوا للفحوصات، لقاء مبالغ مالية، ليبدأ بعد ذلك المختصون إجراءاتهم الاستعلامية، التي أفضت إلى تحديد هويتي المتورطين وهما، ر. م. (مواليد عام 1995، سوري) و ق. م. (مواليد عام 1993، سوري).

اقرأ أيضاً: كيف تمارس/ي حياتك بعد مخالطتك لشخص مصاب بكورونا؟

وبعد توقيف المشتبه بهما، تم العثور بحوزتهما على 14 فحص كورونا مزور، وهاتف خليوي عثر فيه على صور لـ100 فحص، قبل أن يعترف المقبوض عليهما القيام بتزوير فحص (PCR) رسمي صادر عن مستشفى “رفيق الحريري” الحكومي، وإجراء تعديلات على الأسماء والتواريخ، وبيعها إلى نحو 100 سوري، لقاء مبالغ مالية تتراوح بين 40 و60 ألف ليرة لبنانية للفحص الواحد، ليتمكنوا بواسطتها من المغادرة إلى “سوريا”، ولم تذكر المديرية إن كان الـ100 شخص قد نجحوا بالوصول إلى “سوريا” بالفحص المزور.

يذكر أن وزارة الصحة السورية سبق وأن حددت مبلغ 100 دولار كثمن فحص الكورونا للراغبين بالسفر خارج البلاد، وحددت عدة مراكز في “دمشق” لإجراء الفحص.

اقرأ أيضاً: عاجل: وفيات كورونا المسجلة في سوريا وصلت إلى 40 حالة

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع