نصائح كورونا.. الخل لا يفيد في التعقيم وإليكم هذه الوصفة

الخل لا يكفي والكحول أكثر أماناً

الدكتور “ثائر الداود” يشرح طريقة تعقيم ربما تكون في متناولكم جميعاً

سناك سوري-خاص

تغصُ صفحات الفيسبوك بالكثير من تفاصيل طرق التعقيم والمواد المستخدمة به للوقاية من فايروس كورونا، ومعظم تلك الطرق كالتعقيم بالخل مثلاً، يقترحها ناشطون كبديل عن المعقمات التي ارتفع ثمنها مؤخراً، لكن هل هي فعلاً تعتبر بديلاً آمناً، هذا ما سيخبرنا به الدكتور الصيدلاني “ثائر الداود”.

الاستحمام اليومي والمثابرة على تعقيم الأيدي والأسطح القابلة للاستعمال، هي أول طرق الوقاية وأضمنها وفق الدكتور “الداود”، ويضيف لـ”سناك سوري”: «أفضل طريقة للتعقيم هي خلط الكحول الطبي بنسبة 100 مل، مع الديتول بنسبة ليترين والمياه بنسبة 5 ليتر بحيث يبقى لون الناتج داكناً، ورش الأسطح بالمحلول الناتج».

الدكتور ثائر الداود

كذلك فإنه من الضروري تعقيم الحمامات والمطابخ والسيارات، وأبواب الخزائن، بالمحلول السابق، وفق “الداود”، مضيفاً أن «الخل ليس معقم، إنما هو يقتل الفطور السطحية على جسم الإنسان، ولا يمكن أن يفيد في موضوع الوقاية من الكورونا، إنما علينا دائماً اللجوء إلى التعقيم الصحيح، واستخدام الصابون في غسل اليدين والمواظبة على غسلهما كثيراً خلال اليوم».

اقرأ أيضاً: طبيب يوضح كيف ينتقل فايروس كورونا ويقدم نصائح للوقاية

إلى جانب الخل، فإن الكلور أيضاً ليس من المواد المستحبة في التعقيم لكونه يعتبر من المواد السامة التي تضر الأطفال، ولا يمكن استخدامه كمعقم لأنه سيخلق خطراً جديداً، وفق “الداود”، ويضيف: «أؤكد على فكرة أن الخل عبارة عن مادة حامضية تقتل الباكتيريا ولا تقتل الجراثيم والفايروسات».

وتنتشر الكثير من وصفات التعقيم عبر السوشيل ميديا، والتي تعتمد في الغالب على طرق بدائية وأدوات منزلية، قد لا تفي بالغرض، لذا من الأفضل دائماً اعتماد الطرق الأكاديمية، وسؤال الطبيب أو الصيدلاني عن فاعلية تلك الوصفات قبل تجربتها.

ورغم أنه لم يعلن حتى اللحظة عن أي إصابة في “سوريا”، بالكورونا، إلا أن الوقاية ضرورية، وقد بدأتها الحكومة من خلال تعليق الدوام في الجامعات والمعاهد حتى مطلع نيسان القادم، وتخفيف نسبة الدوام الرسمي في المؤسسات العامة حتى 40%.

اقرأ أيضاً: نصائح غذائية لتقوية مناعة الجسم في مواجهة تهديدات فيروس كورونا

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع