نسرين طافش وسامو زين يعلقان على حادثة التحرش بطفلة

نسرين طافش - سامو زين

الحادثة تثير ضجة على السوشال ميديا ومطالبة بتشديد عقوبة المتحرش

سناك سوري – متابعات

علّق كل من الفنانة “نسرين طافش”، والفنان “سامو زين” على حادثة التحرش بطفلة في “مصر” التي أثارت ضجة كبيرة عبر السوشال ميديا.

ووصفت الفنانة “نسرين طافش”، في تعليق كتبته عبر صفحتها في “فيسبوك” المتحرش بأنه أقذر أنواع البشر، داعيةً إلى معاقبة الجناة، وحماية الأطفال من هذه الفئة من المعتدين، قائلةً: «متحرش الأطفال هو أقذر أنواع البشر، وأقسى العقوبات لاتكفي للاقتصاص منه حتى الحيوانات أكثر إنسانية منهم».

اقرأ أيضاً: منى واصف: تيم حسن ابني ووفاء الكيلاني كنتي

وأضافت “طافش”: «رجاءً انتبهوا على صغاركم من الغرباء، وحتى من أفراد العائلة الواحدة، ولا تقولو على شي مستحيل بهالدنيا كل شي وارد والله يحمي كل أطفال العالم».

من جهته، اعتبر الفنان “سامو زين” في منشور على “فيسبوك” تعليقاً على الحادثة أنه«يجب توعية الطفل بأن يدرك أنه لا يجوز لأحد الاعتداء على جسده لأنه ملك خاص به . ربي يحفظ أولادنا جميعاً».

الحادثة أثارت غضب المتابعين ورواد المواقع في “مصر” وكذلك في “سوريا” والدول العربية، معتبرين حوادث التحرش من أبشع الجرائم لاسيما تلك التي تنال من براءة الطفولة، مطالبين بإنزال أقصى العقوبات بالجناة، وتوجب توخي الحذر لدى الأهالي والمجتمع وتوعية الأطفال من خطر المتحرشين.

عن ذلك قال “ماهر” في منشور كتبه عبر “فيسبوك”: «صورة بتعلمنا أنو لا البدلة المحترمة، ولا النضارات الطبية، ولا الكرافة المربوطة والقميص المكوي، والسن والشكل المحترم، والبارفان اللي ريحته حلوة، وطريقة الكلام المتحضرة، والوظيفة، والإبتسامة الهادئة، ولا الأدعية والحج وصورنا على السوشال ميديا وراء مكتب محترم ، دليل على أن الانسان هاد معتدل و سوي و عندو أخلاق .. ممكن تكون ملابسك مقطعة وما بتصلي ولا بتحج ولا بتصوم بس عندك أخلاق» .

من جهتها، قالت “لبنة”: «لحد ها اللحظة ما فهمت شو إحساسو بس يلمس طفلة صغيرة لسا ما نضجت !! عنجد إنو مخيف وما الو أمان»، فيما اعتبر “يزن”: «المتحرش في الفيديو شخص مريض ويستحق الفضيحة كعقاب على فعلته».

بدوره، قال “أيمن”: «متحرش الأطفال هو أقذر أنواع القذارة وأقسى عقوبة لاتكفي.. ويجب أن تكون العقوبة أيضاً بحق أهالي المتحرشين بالأطفال على هيك تربية»، ليتفق معه “محمود” بالرأي مطالباً بعقوبة صارمة بحق المتحرش، قائلاً: «أي متحرش لازم يكون عقابه صارم وحازم عشان يتعلم ويكون عبرة لغيره مو محتاجين مرضى بينا».

اقرأ أيضاً: شكران مرتجى ترد على عرض زواج أتاها عبر فيسبوك

جاء ذلك بعد أن انتشر مقطع مصور عبر مواقع التواصل يُظهر رجلاً في العقد الثالث من العمر وهو يدخل إلى أحد العمارات ويستدرج طفلة وصغيرة تبيع المناديل ليقوم الرجل بالاقتراب من جسدها ولمسه بيده في ذات اللحظة تخرج سيدة من منزلها وتقوم بتوبيخ الرجل لمنعه من إكمال التحرش وهروب الطفلة، بدايةً حاول الرجل تكذيب السيدة إلا أنها أشارت له إلى كاميرا مراقبة سجلت كل شيء عن الحادثة.

وتم إلقاء القبض من الجهات الأمنية المصرية على الجاني وتحديد هوية الفتاة، ليتبين بعدها أن الجاني بعمر الـ37 عاماً ولديه ولدان ومطلق منذ 6 أشهر ويعمل محاسباً في أحد الشركات، وخلال التحقيقات التي مازالت مستمرة برر الرجل تحرشه بأنه كان يمازح الطفلة ولم يقصد التحرش بها.

اقرأ أيضاً: رنا الأبيض تتحدث عن مصاعب الحياة من وسط دبي

 

 

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع