“نريد الحليب”.. أطفال مخيم “ضيوف الشرقية” يطلقون نداء استغاثة

لافتة رفعها نازحو مخيم ضيوف الشرقية خلال مظاهرتهم أمس الجمعة

أوضاع النازحين في المخيم التابع لمناطق سيطرة “درع الفرات” المدعومة تركياً تزداد مأساوية

سناك سوري-حلب

“اجلسوا معنا ساعة واحدة في المخيم لتعرفوا ما نعاني”، عبارة من بين عبارات كثيرة أطلقها النازحون في مخيم “ضيوف الشرقية” على أطراف مدينة “الباب” الخاضعة لسيطرة فصائل “درع الفرات” المدعومة تركياً.

أهالي المخيم خرجوا في مظاهرة كبيرة أمس الجمعة، رفعوا خلالها لافتات عديدة كتبت عليها عبارات مثل “نريد حليب للاطفال”، “عطشان”، “هل ثمن الحرية تجويع أطفالنا”، وطالبوا بتفعيل النقطة الطبية وتأمين الأدوية الإسعافية، وإيصال الكهرباء لإنارة المخيم الغارق في الظلام.

وقالت مصادر من المخيم لـ”سناك سوري”، إن الوضع لم يعد يطاق داخله، مع النقص الكبير في الغذاء والمياه والدواء، بينما تزداد معاناة النازحين الذين لم يحصلوا سوى على الوعود من قبل الإدارات المحلية التي تدعمها “تركيا”.

ويعاني النازحون السوريون ظروفاً مآساوية، لا تتمثل بنقص المياه والغذاء والأدوية فحسب، وهم بأمس الحاجة لحل سياسي ينهي الصراع ويعيدهم إلى ماتبقى من منازلهم، والبدء بعملية إعادة الإعمار.

اقرأ أيضاً: غيث ورفاقه يرسمون قطاراً على حائط مدرستهم آملين أن يعيدهم إلى “إدلب”

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع