نبيل معلول يصل إلى دمشق التي اشتاقت له

نبيل معلول لحظة وصوله مطار دمشق الدولي - انترنت

بعد تلميحه بترك منصبه المعلول يصل دمشق

سناك سوري – متابعات

وصل فجر اليوم مدرب المنتخب السوري لكرة القدم “نبيل معلول” استعداداً للمعسكر الداخلي المقام في “دمشق” تحضيراً للتصفيات المزدوجة المؤهلة لكأس العالم 2022 وكأس آسيا 2023.

وكان المدرب التونسي قد أثار الجدل مؤخراً بسبب تصريحاته لقناة تونسية حيث بيّن أنه من المحتمل أن يغادر المنتخب السوري بعد شهر حزيران، وتطرق للحديث عن راتبه الذي لم يقبض شيء منه منذ سنة وشهران على حد قوله، وقال بأن المشكلة ليست من الاتحاد السوري وهو يمتلك ما لايقل عن 15 مليون دولار في الاتحاد الآسيوي والاتحاد الدولي لكرة القدم لا يستطيع التصرف بهم.

تضاربت الآراء في الشارع الرياضي السوري وخصوصاً أن الجماهير السورية أعربت عن غضبها مؤخراً بسبب نتائج المنتخب السيئة في الوديتين الأخيرتين الذي لم يقدم بهم المنتخب أي أداء ولم يتحصل على أي نتيجة، إضافة لغيابه عن “سوريا” مما جعله يتعرض لانتقادات كبيرة من الجمهور السوري بسبب بعده عن الكرة السورية وعن لاعبي المنتخب.

وزاد الأمر سوءاً عندما أعلن عن القائمة التي استدعاها للمعسكرين الخارجي والداخلي حيث لوحظ فيها غياب نجم المنتخب “عمر خريبين” مرة ثانية وغياب أسماء ثانية من اللاعبين المحترفين في الخارج.

وأوضح الاتحاد السوري لكرة القدم عبر صفحته الرسمية على فايسبوك أن المعسكر سيكون منقوصاً من لاعبي “تشرين” و”الوحدة” بسبب مشاركتهم في كأس الاتحاد الآسيوي خلال الشهر الجاري إضافة لغياب اللاعبين المحترفين في الخارج وسيلتحقون فور انتهاء دورياتهم.

سيلتحق اللاعبون الجاهزون للانضمام للمعسكر اليوم في “دمشق” وبعدها سيخوض المنتخب معسكر خارجي في “دبي” حيث يكون السفر يوم الخميس 20 الشهر الجاري، والسفر إلى “الصين” “شنغهاي” يكون يوم الأحد 30 أيار الجاري

ويستأنف المنتخب السوري مشواره في التصفيات في يوم الاثنين 7 حزيران القادم حيث يلتقي بمنتخب المالديف وفي 11 من الشهر نفسه يواجه منتخب غوام لينهي المرحلة الأولى من التصفيات بلقاء المنتخب الصيني يوم الثلاثاء 15 حزيران.

يذكر أن المنتخب يتصدر مجموعته التي تضم “الفليبين” و”غوام” و”الصين” و”المالديف” بالعلامة الكاملة 15 نقطة حيث لم يخسر أو يتعادل بأي لقاء.

اقرأ أيضاً: بدء التحضيرات لمعسكر المنتخب السوري لكرة السلة 

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع