نبيل معلول: في سوريا 25 مليون مدرب … فهل ندم؟

نبيل معلول _ انترنت

معلول: تعلمت خلال سنة في سوريا ما لم أتعلمه بـ 10 سنوات

سناك سوري _ متابعات

قال مدرب المنتخب السوري “نبيل معلول” أن ما تعلّمه خلال سنة منذ توقيعه عقد تدريب المنتخب، ما لم يتعلمه في 10 سنوات في أماكن أخرى حتى أن شعره شاب على حد قوله.

وأضاف “المعلول” في لقاء مع الإعلامي “لطفي الاسطواني” أن تأخر خوض المباريات المؤهلة لتصفيات كأس العالم جاء في صالح المنتخب، لزيادة التحضير والوقوف على إمكانيات اللاعبين، نافياً من جهة أخرى أن يكون ندم على توقيعه العقد مع المنتخب السوري.

“المعلول” قال أنه يتقبل النقد وأنه كان ليغير مهنته لو أنه لا يقبل النقد، مضيفاً أنه كان محللاً في “بي إن سبورت” وينتقد أفضل المدربين على مستوى العالم، وأشار إلى فائدة النقد في الإضاءة على الأخطاء وإمكانية إعادة النظر بالقرارات، معتبراً أن في “سوريا” 25 مليون مدرب وفي “تونس” 12 مليون مدرب وفي “الكويت” وكل أنحاء العالم الجميع يبدي رأيه بالمدرب.

المدرب التونسي أوضح أن المحترف “خليل الياس” وافق على الانضمام للمنتخب بعد أن أصبحت أوراقه القانونية جاهزة، لكن “عبد الرحمن ويس” لم يرسل موافقته بعد، مبيناً أنه يتواصل مع اللاعبين بعد أن يضمن أنهم نالوا الجنسية السورية قانوناً للانضمام للمنتخب وليس قبل ذلك.

وعن المطالبات بضم المحترفين من أصول سورية في “أوروبا”، قال “معلول” أن المراكز لديه محدودة ولا يستطيع استقدام الجميع، وأضاف أنه يتابع اللاعبين السوريين في الدوري العراقي وفي كافة الدوريات الأخرى.

وأكّد “معلول” أن أبواب المنتخب السوري دائماً مفتوحة، وأن أي لاعب يتألق ومن الممكن له أن يقدّم إضافة للمنتخب سيتم استدعاؤه فقائمة المنتخب مفتوحة دائماً على حد قوله.

تصريحات المدرب التونسي جاءت بعد موجة انتقادات طالته إثر خسارة المنتخب في الوديتين أمام “البحرين” و “إيران”.
اقرأ أيضاً:نبيل معلول: اللاعبون السوريون يخافون لاعبي المنتخبات الكبيرة

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع