نبيل صالح: نواب البعث اعترضوا على مداخلتي حول قانون الأوقاف

النائب “صالح”: رئيس المجلس لم يسمح لي إكمال مداخلتي

سناك سوري – دمشق

قال عضو مجلس الشعب السوري “نبيل صالح” إن نواب البعث اعترضوا على مداخلته في المجلس والتي حملها بناء على طلب المئات من ناخبيه الذين يعترضون فيها على بعض مواد قانون الأوقاف و يرون فيه تعارضاً مع الدستور السوري وذلك قبل أن يكمل كلامه بنقطة نظام .

وبيَّن “صالح” في منشور على صفحته على فيسبوك أن رئيس المجلس  لم يسمح له إكمال مداخلته بقوله :«أن المراسيم لاتناقش تحت القبة وإنما يتم طرحها للتصويت فقط»، مشيراً إلى أنه لم يكن يريد مناقشة المرسوم 16 تحت قبة المجلس لأنه يعرف النظام الداخلي للمجلس وإنما كان يرغب بالقول لزملائه النواب بأن لديه مذكرة قانونية مكتوبة تظهر 36 خطأ قانونياً ودستورياً ومالياً واجتماعياً ودينياً وثقافياً في مواد المرسوم، ساهم بإعدادها قانونيون ومشرعون سوريون، وأنه يرغب بتقديمها لمكتب المجلس للإستئناس بها.

رئيس مجلس الشعب وبعد الجدال الذي أثير حول مداخلة النائب “صالح” طلب منه نقل رسالة للمواطنين المتوجسين والخائفين من القانون مفادها أن المجلس لم يبت بالقانون بعد، طالباً منه أن ينقل لهم ماقاله تحت قبة المجلس ودعاه لحضور جلسات مناقشات القانون في لجنة التربية بالمجلس والإدلاء برأيه، والسؤال هل ستستجيب الوزارة لمطالب الشعب بتغيير المواد التي يجري الحديث عن الخلاف حولها في القانون؟.

يشار إلى أن النائب “صالح” كان أول من انتقد القانون و تمنى على المجلس إشراك لجنة الشؤون التشريعية والدستورية في النقاش على القانون، على اعتبار أنهما الأقدر على تبيان المخالفات فيه.

اقرأ أيضاً: نائب سوري يهاجم مشروع قانون لوزارة الأوقاف برعاية حكومة خميس العلمانية

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *