الرئيسيةلقاء

نانسي خوري.. بدأت في سن الـ9 وتتمنى العمل مع رامي حنا

نانسي خوري لـ"سناك سوري": أصعب مشهد أديته مشهد قص الشعر

تعتبر الممثلة الشابة “نانسي خوري” أن شخصية “نهى” في مسلسل “كسر عضم”، كانت بمثابة الانطلاقة الجماهيرية لها، كما أن رصيدها الفني يحوي مجموعة. مهمة من الأعمال التلفزيونية والسينمائية التي أظهرت قدراتها الفنية.

سناك سوري – ناديا المير محمود

“نانسي خوري” تحدثت لـ”سناك سوري”، عن بدايتها الفنية عندما كانت في سن التاسعة، حيث وقفت على خشبة مسرح “الحمرا”، وانتسبت. بعدها لفرقة أطفال يعدون مسرحهم، إلى أن تم قبولها في المعهد العالي للفنون المسرحية، واحترفت التمثيل كدراسة أكاديمية.

وتطرقت لتجربتها السينمائية الأولى في فيلم “الرابعة بتوقيت الفردوس” للمخرج “محمد عبد العزيز”، التي ضمت المشهد الأكثر صعوبة وهو مشهد. “قص الشعر” كونه لا يُعاد ويُصور مرة واحدة فقط.

من فيلم الحبل السري

الفنانة الشابة ترى أن الأشخاص الذين قدّموا لها معلومة، وأفادوها في تنمية أدواتها الفنية لضمان استمرارية تطورها في مجال. التمثيل، هم المؤثرون الحقيقيون على حياتها الفنية.

اقرأ أيضاً: رشا شربتجي تكشف بعضاً من كواليس كسر عضم

أما عن الأعمال التي يتم عرضها على المنصات، تراها “نانسي خوري” أعمال ذات جماهيرية واسعة، ومن المهم عرضها خلال العام. بعيداً عن السباق الرمضاني، كما أنه لا مشكلة لديها من المشاركة فيها بحال عرض عليها أي عمل.

تحب “خوري” شخصية “بتول” عالمة الآثار في مسلسل “الواق واق”، وتعتبرها من أجمل التجارب على كل الأصعدة، وحسب اعتقادها. فإن العمل بمجمله لو يعطي فرصة عرض ثانية سيحقق المطلوب منه.

عن طموحها في عالم التمثيل، أنجزت “خوري” بعض منه على مختلف الأصعدة السينمائية والمسرحية والتلفزيونية، وتطمح حالياً لأدوار أصعب وشخصيات تتحداها كممثلة تستعمل أدواتها وتكتشف المزيد من الإمكانات الجديدة في داخلها.

كما قالت “خوري” لسناك سوري أن التجربة الأقرب إليها سينمائياً كانت في فيلم “الحبل السري” لظروف تحضيره الممتعة، كما أنه احتاج لبروفات وبحث وأجواء تصويره لطيفة، إضافة إلى فيلم لم يتم عرضه للآن اسمه “رافقتكم السلامة”، وبالنسبة للتلفزيون فإن كل ما قدمته تراه جميلاً ,أكثرها  مسلسل “قلم حمرة” كونه تجربتها الأولى، وفي المسرح ترى أن مسرحية “زجاج” من المسرحيات المميزة التي شاركت بها.

 

وأكدت “نانسي خوري” أن أهلها هم الداعم الأساسي لها، ولم يكن لديهم أي مانع بتأدية دورها في “كسر عضم” لأنهم على دراية بالمضمون والرسالة المقصودة من وراء الشخصية، كما ذكرت عند سؤالها عن المخرج الذي تتمنى الوقوف أمام عدسته بعد أن تعددت مشاركاتها مع عدد من المخرجين، بأنه المخرج “رامي حنا”.

وتفضل “خوري” التي أدت العديد من المهن والشخصيات، تأدية كل الأدوار دون تحديد لأنها ترى أن لكل مهنة خصوصيتها، والأهم أن تكون المهنة مخدمة بشكل صحيح بما يفيد الشخصية والأحداث.

الفنانة “نانسي خوري” من مواليد مدينة “دمشق 1991،  تخرجت من المعهد العالي للفنون المسرحية في عام 2013، شاركت في عدد من الأعمال الدرامية منها “قلم حمرة”، “الواق واق”، “شبابيك”، “كسر عضم”، “الندم”، “العراب”، و”القعقاع بن عمر التميمي”، ومن أفلامها “حرائق”، و”الحبل السري”.

اقرأ أيضاً: نانسي خوري: شخصية نهى أرعبتني

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

زر الذهاب إلى الأعلى