ناشطون يوقفون تشويه “برج صافيتا”

ناشطون ينفذون حملة لإيقاف تشويه برج صافيتا.. والبلدية تستجيب

سناك سوري – متابعات

استجاب مجلس مدينة “صافيتا” لطلب بعض الناشطين المهتمين بالتراث الذين أطلقوا حملة على فيسبوك ضد أعمال الترميم والتشويه التي تتم في موقع برج “صافيتا” الأثري، حيث تمت الموافقة على توقف الأعمال مبدئياً.

استجابة المجلس جاءت بعد الحملة التي أطلقها مجموعة من الناشطين المهتمين بحماية التراث على فيسبوك والتي حملت اسم  “معاً لوقف أعمال الترميم والتشويه للسور الأثري لبرج “صافيتا”، حيث جاء في المنشور الذي أعلنت عنه صفحة الحملة ذاتها أنه تم إيقاف العمل مبدئياً دون الإشارة إلى الوقت المتوقع استمرار الأعمال بعده أو الطريقة التي ستتم بها عمليات الترميم.

الهدف ليس الهجوم على بلدية “صافيتا” و “مطرانيتها” كما ذكر  “سومر الدالي” أحد الشباب المشاركين في الحملة من خلال منشوره على صفحته الخاصة على فيسبوك ولا على أحد بالتحديد، معتبراً أن المعني البديهي بمثل هذه الأعمال هو مديرية الآثار.

إذا نجح الحراك المجتمعي في إيقاف هذا العمل في بداياته، واستجابت البلدية لنداءاتهم في حادثة تعطي بصيص أمل على الاستماع لصوت الناس بعيداً عن الروتين والبيروقراطية.

اقرأ أيضاً:بث مباشر على فيسبوك يغيّر قرار محافظ “اللاذقية”!

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع