ناشطون سوريون يبدون آراءهم بمسلسلات رمضان: نصيحة لا تعتقلوا الصحفيين والكتاب!

الصحفي “فراس الهكار”: المسلسل متل الكنة ما بتنمدح من أول يوم

 سناك سوري-دمشق

لم يكد اليوم الأول من رمضان ينتهي حتى بدأت التعليقات تظهر على وسائل التواصل الاجتماعي حول الحلقات الأولى من المسلسلات التي تتنافس القنوات الفضائية بعرضها.

“أيهم” نصح السلطات الحالية والمستقبلية بعدم السماح لكتّاب السيناريو بالدخول لسجن أو مستشفى، معتبراً أنهم “بلوة مصبرة” على حد تعبيره، معلقاً على أحداث الحلقة الأولى من مسلسل “مسافة أمان” والتي شهدت محاولة تفجير مشفى بقنبلة غازات سامة، وكذلك الحلقة الأولى من مسلسل “دقيقة صمت” التي شهدت حرق سجن، وتهريب سجين محكوم بالإعدام قبل تنفيذ الحكم بثواني معدودة.

الناشط “أيهم” دعا لعدم اعتقال الصحفيين والكتاب بأي شكل، مستشهداً على حديثه بالقول: «”محمد الماغوط” فات ع سجن “المزة” كم شهر، قوّم الدنيا وما قعدها أكتر من خمسين سنة.. إذا “يم مشهدي” فاتت يومين بتحقيق مرمطت “سلاف معمار” من زنزانة لزنزانة بمسلسل “قلم حمرة” لتلاتين حلقة، احذروهم، لمصلحتكم صدقوني!».

أما الصحفي “محمد سليمان” فقد انتقد ابتعاد الدراما السورية عن معالجة قضايا الفقراء بحسب رأيه قائلاً: «أسوء شيء ممكن أن تراه في الدراما أنها تحاكي قصص لا تمس للفقراء بصلة».

بدوره علق الصحفي “فراس القاضي” على مشاركة الفنان المصري “أحمد فهمي” في المسلسلات السورية لهذا العام بالقول: «الممثل “أحمد فهمي”.. أهلك بـ”مصر” ما فقدوك؟ ما سألوا عنك؟ حل عن مسلسلاتنا يا أخي».

«مسيحي عم يسأل مسلم.. هلأ ليش المسلسلات بتجي بصيامكم مو بصيامنا عنجد طائفية بهالبلد»، هكذا اختار “روجيه” أن يعلق على المسلسلات الرمضانية، و”روجيه” واحد من أغزر ناشري البوستات الظريفة والساخرة على فيسبوك في سوريا.

اقرأ أيضاً: الشتاء مستمر.. معقول اعتقلوها للصيفية أو خطفوها!

بينما نال مسلسل “باب الحارة” بجزئه العاشر نصيباً جيداً من التعليقات حيث انتقد “محمد” أن المسلسل يعبر عن تدهور مكانة الدراما السورية، بمشاركة 75% من الفنانين السوريين بتكريس ما سماها بالصورة السيليكونية والممسوخة للأعمال السورية، مع عدم إمكانية حل المشكلة من قبل “زهير رمضان” في إشارة لنقيب الفنانين، غامزاً من قناة مخرج الجزء العاشر من المسلسل بالقول: «”محمد زهير رجب” .. اسم رح يخلينا نترحم ع أيام “بسام الملا” و أجزائه التسعة» على حد تعبيره.

من جهته اختار الصحفي “علاء حلبي” التعليق على الأمر، بالجمع بين صورة من السلسلة العالمية الشهيرة “صراع العروش” مع شاشة تعرض السلسلة السورية الشهيرة كذلك “باب الحارة”، باعتبارها جزءا من مشاركة “GOT” في السباق الرمضاني.

من جانبه اعتبر الصحفي “فراس الهكار” أنه من المبكر الحكم على المسلسلات من حلقاتها الأولى مشبهاً الأمر “بالكنة” ومدحها، قائلاً: «المسلسل متل الكنة لا تُمدح من أول يوم».

التعليقات لم تقتصر على المسلسلات الدرامية، بل تعدتها إلى برامج المسابقات التي حفلت بها الشاشات السورية بالأمس، موزعة الملايين يمنة ويسرة، ما دفع الصحفي “وسام جديد” للتعليق: «من كتر برامج المسابقات وملايين الليرات يلي عم يوزعوها على هالشعب بأسئلة بسيطة، حدا يعتبرني من هالشعب ويربحني مليون ليرة والله لأعملن حفلة بسبع ليالي ع الفيسبوك».

كذلك لفت الإعلان الخاص ببن “حسيب” والذي يظهر فيه الممثل “أيمن زيدان” أنظار البعض، (باعتبار الجمهور مش متعود على هيك دعايات عنا، و سمنة “شهد” بتشهد على هالشي)، مشيدين بإتقانه وجودته لدرجة ظنت معها الصحفية “هلا رجب” أنها «مخربطة بالقناة».

اقرأ أيضاً: مصريون يشيدون بالسوريين المقيمين في بلادهم: “حسنّتوا من ثقافة الطعام عندينا”!

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع