ناشطون: المخابرات التركية تطلب من فصائل “درع الفرات” التحضر للمعركة!

عناصر من فصائل "درع الفرات" المدعومة تركياً

السوريون في مناطق سيطرة “درع الفرات” لا يريدون زج أبنائهم في المعركة التركية المرتقبة ضد “الوحدات الكردية”

سناك سوري-متابعات

قال ناشطون مقربون من المعارضة، إن المخابرات التركية أبلغت فصائل “درع الفرات” لتجهيز أنفسهم والاستعداد لعمل عسكري قريب ضد قوات سوريا الديمقراطية شرق “الفرات”.

الناشطون ذكروا أن العملية العسكرية المرتقبة تستهدف مناطق واسعة شرق “الفرات”.

في حين قالت مصادر أخرى إن “قسد” حشدت قواتها بالقرب من الحدود السورية التركية استعداداً لأي هجوم تركي مرتقب، عقب تهديد الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان” الأسبوع الفائت بأن بلاده تستعد لعملية عسكرية في المنطقة.

البعض من أهالي مناطق سيطرة “تركيا” شمالي “حلب” والمعروفة بمناطق “درع الفرات”، أبدوا امتعاضهم من زج أبنائهم مجدداً في عمل عسكري، بعد أن فقدوا الكثير منهم خلال عملية “غصن الزيتون” في مدينة “عفرين” السورية مطلع العام الجاري، واعتبر الأهالي أن الحرب لا تعنيهم لكونها تستهدف أمن “تركيا”، وتضع أبنائهم في مواجهة مع شركائهم في الوطن خدمة لمصالح أجنبية.

وأدى العدوان التركي على مدينة “عفرين” إلى تهجير الآلاف وإزهاق أرواح مئات الضحايا، ويتخوف أهالي منطقة “شرق الفرات” من مصير مشابه، في حين يرى مراقبون أن الحل الأمثل لهذه المشكلة هي تسريع الحوار بين “قسد” والحكومة السورية والتوصل لاتفاق من شأنه أن يقطع الطريق على التهديدات التركية.

اقرأ أيضاً: “تركيا” تقصف شرق الفرات للمرة الأولى.. جس نبض أم تحدي لأميركا في سوريا؟

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *