ناشطون: الكادر الطبي انسحب من مركز الجلاء نتيجة الفوضى

من يتحمل مسؤولية ما حدث في مركز الجلاء بـ”دمشق”؟

سناك سوري-دمشق

تداول ناشطون صوراً عن زحام كبير في مركز “الجلاء” بـ”المزة” في “دمشق”، والذي تم تحديده أمس الأربعاء من قبل وزارة الصحة ليكون مركزاً لأخذ مسحات الكورونا للراغبين بالسفر، على أن تتوقف المسحات بالمراكز الصحية المتوزعة في “دمشق”، للتقليل من الازدحام الحاصل.

ما حدث أن الازدحام تضاعف عوضاً عن تخفيفه، ومعه تضاعفت مخاطر الإصابة وانتشار فايروس كورونا في حال كان هناك أي مصاب به بين المجتمعين أمام المركز.

ناشطون تحدثوا عن رشاوى وواسطات حدثت في المركز، أثرت سلباً على المواطنين الذين سجلوا أسمائهم وانتظروا الدور، وتحدثوا وفق ما رصد سناك سوري عن مشاكل تطورت لدرجة الضرب، وتساءل الناشطون هل من الممكن أنه لا يوجد أي حل أو بديل للفوضى الحاصلة في المركز.

اقرأ أيضاً: الصحة تخصص 4 مراكز جديدة لإجراء مسحات المسافرين

الكادر الطبي المكلف بإجراء المسحات انسحب من مركز الجلاء، وفق ما قاله الناشطون، الذين نقلوا حديثاً للدكتورة “هزار فرعون” مديرة الصحة في “دمشق”، قالت فيه إن سبب الانسحاب هو اقتحام المواطنين للمركز والفوضى الكبيرة في المكان.

سناك سوري حاول التواصل مع مديرية صحة “دمشق” لمعرفة متى يتم استكمال أخذ المسحات وما هي الإجراءات الجديدة البديلة، وأجرى اتصالاً مع مدير المكتب الإعلامي في مديرية الصحة “سامر فاتح” للتعليق على الموضوع، إلا أنه وجهنّا إلى مديرة الصحة لكونها المعنية بالأمر، ولم ننجح بالتواصل معها إذ كان جوالها خارج التغطية.

يذكر أنه من غير المعروف بعد متى سيتمكن المسافرون من الخضوع لفحص الكورونا، وليس من المعروف أيضاً إن كانت المسحات ستؤخذ كذلك يوم الأحد القادم في مدينة “تشرين” الرياضية، كما أعلنت وزارة الصحة لاحقاً، بعد التطورات وحالة الفوضى التي حصلت في مركز “الجلاء”.

اقرأ أيضاً: وزارة الصحة تُعدل موعد ومكان إجراء مسحات كورونا للراغبين بالسفر

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع