ناشطون: السيكارة حمرا والبنزين مي لاداعي لإجراءات السلامة!

عامل الكازية يدخن وفرد البنزين بيده-سناك سوري

كل التعليقات في واد وتعليق “علي” بواد آخر: عميعبو بالبيدونات دلونا عالكازية!

سناك سوري-دمشق

«دخانو حمرا طويلة والبنزين مغشوش، مطمن بالو»، هكذا علّق عدد لا بأس به من متابعي صفحة سناك سوري بالفيسبوك، على صورة تم نشرها أمس الاحد، لعامل في إحدى محطات الوقود، يدخن سيكارة بينما يقوم بعمله في تعبئة البنزين للسيارات.

سناك سوري، توجه بسؤال لمتابعيه، حول إذا ما كانوا يعتقدون بأنه من الضروري فرض إجراءات أمان صارمة على عمال محطات الوقود، ليقول “نوار”: «وقود مغشوش مطمن مارح يشتعل»، ومثله “جون”: «بالعكس الرجل المناسب بالمكان المناسب، لان هو على أرض الواقع، وبيعرف انو الماء لا يتأثر بالنار»، في إشارة منه إلى أن البنزين مخلوط بالمياه!.

اقرأ أيضاً: الجمعية السورية للاستكشاف عن حادثة الكنزة الحمرا: انسحبا طوعاً

“عمران” قال: «سيدي حط بالخرج»، لكن “كنان” لم يأخذ بالنصيحة وفض أن “يحط” بالواقع، فقال: «هاد واثق لا في بنزين ولا مازوت وكلو مي»، ليأتي “زين” ويعلق: «الوضع شعلان شعلان فما رح يأثر لا فرد الكازية ولا السيكارة».

“لمير”، رأى أن إجراءات السلامة «مو محرزة، دخانو حمرا طويلة بتطفي لحالها»، أما “أبو أمير”، فقال: «يجب إيقافه عن العمل فورا لأنه يشكل خطرا على المجتمع».

وكل التعليقات ذهبت بوادي، باستثناء “علي” الذي انتبه إلى أمر غاية في الأهمية بالصورة، وقال: «لك عميعبي بالبيدونات، وين هاد، وين هالكازية، دلونا خلونا نعبي».

اقرأ أيضاً: ماذا حدث في المزة.. هل هي ابنة مسؤول كبير؟

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع