نازحو “الركبان” يخرجون نحو “حمص” والأمم المتحدة تحتاج مساعدة!

مخيم الركبان _ انترنت

مع عجز دولي عن مساعدتهم.. نازحو “الركبان” يهربون من تجنيد “واشنطن” لهم!

سناك سوري _متابعات 

طالب المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة “استيفان دوغريك” جميع الأطراف منح المنظمات الإنسانية الدولية وصولاً آمناً ومستداماً وبدون عوائق إلى مخيم “الركبان” في الجنوب السوري.

وذكر “دوغريك” خلال مؤتمرٍ صحفي عقده في “نيويورك” أن العاملين بالمجال الإنساني في “الأمم المتحدة” أكّدوا أن أعداد الخارجين من المخيم نحو مناطق سيطرة الحكومة بلغ قرابة 7 آلاف و 700 شخص تمّ تسجيلهم في أحد مراكز الإيواء الخمسة التي جهزتها الحكومة السورية قرب “حمص”.

في حين أشار رئيس المركز الروسي للمصالحة في “سوريا” الجنرال “فيكتور كوبتشيشين” أن إجمالي المغادرين من “الركبان” منذ افتتاح معبر “جليغم” نحو مناطق سيطرة الحكومة السورية قد بلغ أكثر من 9 آلاف شخص.

اقرأ أيضاً: “الركبان”.. خروج مجموعة من النازحين وبقاء الآلاف منهم!

فيما أبدى “دوغريك” استعداد “الأمم المتحدة” لتقديم المساعدات بشكل مباشر بمجرد منحها إمكانية الوصول الكامل إلى جميع المناطق حسب قوله، بينما لا تزال “الولايات المتحدة” التي تتواجد قواتها في قاعدة “التنف” قرب المخيم تمتنع عن حل أزمة المخيم وإنهاء مأساة النازحين فيه بحسب اتهامات الحكومتين السورية والروسية.

يذكر أن فصيل “مغاوير الثورة ” المعارض المتواجد في “التنف” بدعم أمريكي كان قد أعلن في وقت سابق عن تجنيده لشبان من “الركبان” في صفوفه تحضيراً لمعارك مقبلة حيث تستغل “واشنطن” الأوضاع المأساوية التي يعيشها النازحون في “الركبان” لتحويل مدنيي المخيم إلى مقاتلين تزجّهم في معاركها.

اقرأ أيضاً: “مغاوير الثورة” يجند شباب “الركبان” لمساعدة القوات الأمريكية!

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع