نادي عفرين يشتكي التحكيم بعد أحداث مباراته في اللاذقية

من مباراة عفرين والتضامن

عضو اتحاد الكرة لسناك سوري: لا نظلم أحد

سناك سوري- عبد العظيم العبد الله

قدّم مجلس إدارة نادي “عفرين” شكوى رسمية إلى اتحاد كرة القدم يشرح فيها الأحداث التي رافقت مباراة فريق “عفرين” مع “التضامن” التي أقيمت مؤخراً في “اللاذقية”.

وبين رئيس مجلس إدارة النادي “أحمد مدو” في حديث خاص مع سناك سوري أنه في طريقه إلى “دمشق” للقاء القيادة الرياضية وشرح أحداث المباراة وتقديم الأدلة على المظلومية التي رافقت فريقه حسب وصفه، موضحاً أن مضمون الشكوى يعرض الظلم التحكيمي الواضح الذي تعرض له النادي وهو مثبت بمقاطع فيديو خاصة الهدف الثاني الذي تمّ إحرازه بيد مهاجم “التضامن”، وكذلك سيل الشتائم من قبل بعض جماهير نادي المضيف طوال مجريات المباراة، لافتاً إلى أنهم ينتظرون إنصافهم من قبل اتحاد كرة القدم.

شكوى نادي “عفرين” وصلت كتابياً إلى اتحاد كرة القدم، حسب ما أكّده “طلال بركات” عضو الاتحاد ورئيس لجنة المسابقات، وأضاف لـ سناك سوري: «سندرس الشكوى باهتمام وعناية كبيرة، مع الاطلاع على الصور والمقاطع المرسلة، خاصة إشكالية الهدف، ولن ندخر أي جهد في سبيل إنصاف أي فريق يشعر بالغبن، ومنهم نادي “عفرين” الذي يشير إلى تعرضه للظلم، وهذا الأمر معروض للدراسة والنقاش لدينا، وستعلن نتائج التحقيق والشكوى خلال 48 ساعة كأقصى حد»، لافتاً إلى أن اتحاد الكرة يعمل بسواسية مع جميع الأندية، وليس هناك أحد فوق الأنظمة والقوانين، وهناك أمثلة عدّة تدخل فيها اتحاد الكرة خلال الفترة القصيرة الماضية لإحقاق الحق.

يذكر أن مباراة “التضامن وعفرين” التي أقيمت في “اللاذقية” ضمن منافسات أندية الدرجة الأولى توقفت في الدقائق الأخيرة قبل موعدها المحدد بعد قرار  الحكم إنهاء المباراة، والنتيجة كانت تشير إلى تقدم صاحب الأرض بهدفين دون رد، والمباراة على حسب الجولة الخامسة وقبل الأخيرة والتي حسم فيها “الحرية” تأهله للأدوار النهائية، والبطاقة الثانية محصورة بين ناديي “عفرين والتضامن”، أما المجموعة الجنوبية فقد حسم التأهل لصالح ناديي “الحرجلة والمجد”.

اقرأ أيضاً: رجال “عفرين”.. يداوون جراح المدينة بكرة القدم

 

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع