نادين خوري عن حارة القبة: سأمتحن نفسي وألتزم الصمت

نادين خوري - انترنت

خوري عن شارع شيكاغو: عندما لايقدم العمل الدرامي الواقع المعاش فهو عمل مرفوض

سناك سوري – متابعات

كشفت الفنانة “نادين خوري” عن ميزات الشخصية التي تجسدها في المسلسل الدمشقي “حارة القبة”، مشيرةً إلى أنها خلال مشاركتها في الأعمال الشامية تحاول قدر الإمكان الابتعاد عن تأطير وتنميط ذاتها بشخصيات معينة.

الفنانة “نادين” قالت أن «”حارة القبة” لا يشبه أي عمل بيئة شامية عُرض سابقا، ويرصد التاريخ الدمشقي في فترة السفربرلك»، بحسب ما نقل عنها موقع “فوشيا”.

وأضافت إنها تؤدي شخصيّة “نائلة” وهي امرأة أرملة لكنها ذات حضور وتميز في العمل، وما يميزها هو الصمت، لأنها عندما تتكلم تحبّ أن تقول كلمة الحق، ولا تحبذ التواري، وتؤتمن على بعض الأمور المصيرية الحياتية، وهي جديرة في حماية تلك الأمانة، موضحةً أن نائلة لن تكون موجودة في العمل على مساحات ومشاهد واسعة لكن بظهورها وحضورها تحمل خصوصيتها.

اقرأ أيضاً: المخرجة رشا شربتجي تكشف عن كواليس تصوير حارة القبة

سبق للفنانة “نادين” أن شاركت بالعديد من الأعمال الشامية منها “الداية” و”بروكار” و”الحصرم الشامي” وغيرها، وعن اختلاف الشخصيات التي تقدمها “خوري” في الأعمال الشامية عن الصورة النمطية والتقليدية، قالت: أنها «تحاول قدر الإمكان الابتعاد عن تنميط وتأطير ذاتها في شخصيات معينة وتبحث دوماً عن المميز والمختلف، كما أنها تمتحن أدواتها بطريقة مختلفة من شخصية إلى أخرى وتتحدى ذاتها في الشخصيات التي تقدمها».

بالنسبة لمشاركاتها في السينما، قالت إن «تجربتها في الفيلم السينمائي “أنت جريح” بأن النص مكتوب بطريقة جميلة، والعمل هو تأكيد على فكرة العيش المشترك مع الآخر في مختلف الأطياف بالمحبة والسلام والتآخي، وشخصيتها “أم غسان” تحمل ذلك المضمون وهي نموذج عن الأم السورية التي تماهت في حب الوطن الأمر الذي جعلها ترفض التمييز بين شخص وآخر لأنها تعتبر كل الناس أبناءها وتعلمهم المحبة».

“أنت جريح” فيلم من تأليف “قمر الزمان علوش” وإخراج “ناجي طعمي” وإنتاج “الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون”، ويضاف الفيلم إلى قائمة الأعمال السينمائية التي شاركت فيها “نادين” منها “سمك بلا حسك”، و”حبيبتي يا حب التوت”، و”قتل عن طريق التسلسل”، و”القلعة الخامسة”، و”زواج على الطريقة المحلية”.

اقرأ أيضاً: نادين سلامة تُعلق على قُبلتها في شارع شيكاغو

حول رأيها في مسلسل “شارع شيكاغو” المثير للجدل قالت: إنه «عندما لا يقدم العمل الدرامي الواقع المعاش فهو عمل مرفوض»، معتبرة أن العمل قدم حالات واضحة وموجودة في المجتمع، خاصة في الفترة التي تحدث عنها، وعرضه تم على قناة غير مفتوحة.

رأت أيضاً أن الجرأة في العمل لم تتوقف على الصورة إنما تعدتها إلى جرأة المضمون، والأحداث والجرأة الفكرية، مشيرةً إلى أن العمل احترم أذهان المتابعين، على الرغم من أنه كان من الممكن أن يتم تخفيض حدة الجرأة بشكل أو بآخر بحسب تعبيرها.

يضم الرصيد الفني للممثلة “نادين خوري” العدد من الأعمال الدرامية حيث بدأت مشوارها الفني عام 1977 في مسلسل “رحلة المشتاق”، تلاها أعمال أخرى منها “يوميات مدير عام”، “رجال تحت الطربوش”، “ما ملكت أيمانكم”، “منبر الموتى”، “حاجز الصمت”، “مافيي”، وغيرها.

اقرأ أيضاً: ديمة قندلفت: نجمات الهيبة لا يشبهنني

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع