ناخب سوري يُصاب بجلطة خلال تعرضه لهجوم في لبنان

صورة تظهر طفل يبكي أمام جثة السوري المتوفى-تلفزيون الجديد

السوري كان في طريقه إلى سفارة بلاده للانتخاب

سناك سوري-متابعات

قالت وسائل إعلام لبنانية، بينها الوكالة الوطنية للإعلام، إن السوري “م.ص.ا”، مواليد 1967 توفي بذبحة قلبية داخل سيارة فان، كانت تقل سوريين للمشاركة في الانتخابات الرئاسية السورية، بالسفارة السورية في “بيروت”، وتم نقله إلى مستشفى “المياس” في “شتورة”، بينما بدأت التحقيقات الأمنية والعسكرية في الحادث.

في حين ذكر موقع قناة الجديد أن الناخب السوري، قتل وهو في طريقه لممارسة حقه الانتخابي، دون إضافة مزيد من التفاصيل وإن كان القصد أنه قتل على يد أشخاص بعينهم، أم أنه قُتل خوفاً من المتطرفين اللبنانيين الذين ينتمون لحزب القوات، نتيجة مهاجمتهم لسيارات الناخبين السوريين ومنعهم مرورها، والتهجم بالضرب والعصي والشتائم على السوريين.

اقرأ أيضاً: متطرفون في لبنان بمناطق محسوبة على جعجع يهاجمون الناخبين السوريين

وقال السفير السوري في “لبنان”، “علي عبد الكريم علي”، في تصريحات صحفية، أن الاعتداء الذي تعرض له الناخبون السوريون مؤلم، مضيفاً أن هذا التصرف لا يليق باللبنانيين، وأضاف خلال مقابلة له مع تلفزيون الجديد قبل قليل أن «الكلام التحريضي على العلاقة بين لبنان وسوريا إلى تراجع والكلام العنصري لا يفيد البلدين».

يذكر أن الهجوم الذي تعرض له الناخبون السوريون في منطقة محسوبة على حزب القوات اليوم، سبقه تحريض من قائد حزب القوات “سمير جعجع”، حيث دعا يوم أمس الأربعاء إلى ترحيل من سينتخبون الرئيس السوري “بشار الأسد” إلى “سوريا”.

اقرأ أيضاً: سمير جعجع يدعو لترحيل المصوّتين للأسد من لبنان

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع