نائب يطالب بدعم الطبيب: كشفيته بدول الجوار 150$ وبسوريا 5000 ليرة

النواب يبدون انزعاجاً من الحكومة بعد رفع سعر الخبز (عن جد مالها حق)

سناك سوري-متابعات

واجه أعضاء مجلس الشعب الحكومة، وطالبوها بتحديد الدعم والسلع المدعومة، كذلك زيادة الأجور والرواتب، وقالوا إن سياسة الضرائب ليست ناجحة مرحلياً، ولن تجدي نفعاً، (النواب يطالبون، والمواطنون يطالبون، والحكومة تفعل ماتريد).

النواب أبدوا انزعاجاً واضحاً من قرار الحكومة رفع سعر الخبز، وفق ما ذكرت صحيفة تشرين المحلية، التي نقلت بعض مداخلات النواب خلال جلسة أمس الإثنين خلال مناقشة بيان وزارة المالية الخاص بمشروع الموازنة العامة لعام 2021.

«على الحكومة التوقف عن إرهاق المواطن من سياساتها المالية»، يقول النائب “محمد كبتولة”، ولا ندري إن كان قال كلماته تلك بلهجة الأمر، أم لهجة المطالبة الاعتيادية، بينما تساءل زميله “عاطف الزيبق”: «لماذا لا يتم تحسين الوضع المعيشي واستقرار الأسعار على الأقل لثلاثة أشهر».

اقرأ أيضاً: سوريا: الفيسبوك ينتصر للمواطنين بـ3 قضايا في أقل من 10 أيام

النائبة “باسمة الشاطر”، طالبت بوجود عدالة ضريبية شفافة لجهة الجمارك والمالية والتموين، بينما اعتبر زميلها “جويدة ثلجة” أن «شماعة قانون قيصر بإبقاء الأسعار مفتوحة وغير مضبوطة، تضاعف الأسعار بين جلسة وأخرى لمجلس الشعب»، وقالت زميلتهما “عروبة محفوض”: «العجز سيتضاعف وحتى لو قامت الحكومة بزيادة الرواتب 100% لن نستطيع تجاوز العجز الموجود، والحكومة عندما تضيق بها الحال تأخذ حلولها على حساب المواطن».

“نصر حسن” رأى أنه «على الحكومة ألا تنفرد بقراراتها وخاصة عند دعم موازنتها من جيوب رعاياها، حل المشكلة في عجز الموازنة يبدأ بحل معضلة ارتفاع أسعار الصرف ومكافحة تهريب الدولار واستنزافه في السلع غير الضرورية وتوجيهه بشكل أساسي للقمة عيش المواطن»، (يعني يبطلوا يستوردوا آيفون وموبايلات مثلاً؟).

جرأة النواب وصلت إلى حد مطالبة النائب “عبود الشواف”، بتخفيض «نفقات السيارات المخصصة لذوي المسؤولين مثل ابن وقريب يعني الابتعاد عن المحسوبيات»، بينما طالب زميله “محمد كردوش” بـ«موازنة متميزة للقطاع الزراعي»، في حين طالب زميلهما “خليل خليل” بدعم القطاع الصحي «ودعم الطبيب فكشفيته في دول الجوار 150 دولاراً بينما كشفية الطبيب السوري 5 آلاف ليرة يعني 2 دولار»، (اعملوا الرواتب 2000 دولار متل دول الجوار بعدين كشفية الطبيب بترتفع تلقائياً).

اقرأ أيضاً: البرلمان سيناقش موضوع إلغاء الدعم: يخلق الفساد!

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع