نائب: هناك استثناءات لاستبدال الهويات كل 10 سنوات

سناك سوري يكشف عن محتويات القيد المدني للمواطن في القانون الجديد

سناك سوري – دمشق

قال نائب في مجلس الشعب لـ سناك سوري اليوم الثلاثاء، إنه من المستبعد تطبيق الجزء المتعلق بتجديد الهويات التي مضى عليها 10 سنوات حالياً وفق ماهو مذكور في قانون الأحوال المدنية الذي أقر بالأمس.

وأضاف النائب مفضلاً عدم الكشف عن اسمه، إن لوزير الداخلية صلاحية تمديد هذه المدة أو تعليق العمل بها جزئياً في حالات القوة القاهرة، «ونحن الآن نمر في أزمة تنطبق عليها مسببات التأجيل المذكورة في القانون، وبالتالي لن يكون هناك تجديد حالياً وسوف تستثنى الفترة الحالية من التجديد».

فيما أكد نائب آخر مطلع على القانون وحضر نقاشاته، مفضلاً عدم ذكر اسمه أيضاً، أنه لن تطبق هذه المادة من القانون حالياً وسيتم تأجليها، وأنها كانت موضوع نقاش خلال مراجعة القانون الذي أقر بالأمس.

وأضاف النائب أن القانون تم إقراره في مجلس الشعب لكنه يحتاج مصادقة من رئاسة الجمهورية حتى يصبح نافذاً، ومن الممكن أن يتم إرجاعه إلينا لإجراء تعديلات عليه كما حدث مع قانون الأوقاف سابقاً.

اقرأ أيضاً: سابقة تاريخية: مجلس الشعب يقر قانون الأوقاف المعدّل بالأغلبية

تفاصيل حول القانون

من أهم بنود القانون التي اطلع عليها سناك سوري تأتي المادة 11 من الفصل الثالث، والتي تتحدث عن محتويات القيد المدني أي مالذي سيكتب فيه:الرقم الوطني للمواطن المُسجَل، اسمه ونسبته، واسم والده، واسم والدتها مع نسبتها، مع مكان وتاريخ الولادة، بالإضافة لديانة المواطن ووضعه العائلي، كما سيتم تدوين تاريخ التسجيل وعنوانه الرقمي، ويتم وضع وصورة شخصية والبصمات العشرية. علماً أنه ليس بالضرورة أن يكون الدين مذكوراً على الهوية، خصوصاً وأن القيد المدني الحالي يوثق الديانة (عند الولادة) ولكنها لا تذكر على الهوية المستخدمة حالياً.

أما فيما يتعلق بالزواج من أجنبي/ة فإن تسجيله يحتاج لموافقة من وزارة الداخلية، كما أقر مشروع القانون الجديد فرض رسوم مقدارها 7 آلاف ليرة سورية عند فقدان أو تلف البطاقة الشخصية، ورسم 1000ل.س عند إصدار البطاقة، و2000 ل.س عند إصدار البطاقة العائلية التي لن يجري عليها أي تعديل.

اقرأ أيضاً: كل ماتريدون معرفته عن قانون الأحوال المدنية الجديد

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع