نائب سوري: نسعى للاستفادة من تجربة الصين بعهد الحزب الشيوعي

النائب بلال النعال _ انترنت

لجان صداقة سورية مع الصين وكوبا وكوريا الديمقراطية

سناك سوري _ متابعات

قال عضو مجلس الشعب السوري “بلال نعال” أن “الصين” بقيادة الحزب الشيوعي باتت بمصافّ الدول العظمى وأن “سوريا” تسعى للاستفادة من تجربتها ( طنّت أدن الحزب الشيوعي السوري)

“النعال” الذي يرأس لجنة “الصداقة السورية-الصينية” في مجلس الشعب، أضاف في تصريحه لصحيفة “الوطن” المحلية أن العلاقات العميقة التي تربط “سوريا” و”الصين” ممتدة منذ 75 عاماً ( كل هاد وما استفدنا من تجربتا)، مشيراً إلى أن “الصين” التي تحتفل بمئوية حزبها الشيوعي حجزت لنفسها المكانة الأولى على جميع الأصعدة الاقتصادية والتكنولوجية والسياسية وفق تعبيره ( عقبال مئوية حزب الـ … ولا بلاها)

وأعرب النائب المستقل عن محافظة “دمشق” عن إعجابه بالتجربة الصينية التي قال أنها مثال يحتذى به في بناء الدول مع الحفاظ على السيادة والاستقلال ( ليه تجربة نيكاراغوا من شو بتشكي؟ الخارجية السورية بتدعما كمان)

النائب السوري اعتبر أن أي دولة بالعالم تسعى لإعادة البناء في أي مجال فإنها تدق أبواب “الصين” مضيفاً أن “سوريا” بصدد إعادة الإعمار ومن البديهي أن تكون يدها إلى جانب اليد الصينية ( بس ما تكون اليد الصينية متل البضاعة الصينية اللي بيجيبولنا ياها)

يذكر أن “سوريا” أعلنت قبل سنوات التوجه شرقاً نحو “الصين” إلا أن السوريين لم يلمسوا نتائج هذا التوجه بعد.

وتجدر الإشارة إلى أن البرلمان السوري شهد أمس اجتماعاً للجنة الصداقة البرلمانية السورية – الكورية الديمقراطية (الشمالية يعني بس لأنها كتير ديمقراطية هيك سموها) مع السفير الكوري، فيما اجتمعت اليوم لجنة الصداقة البرلمانية السورية-الكوبية مع سفير “كوبا” في “دمشق” ( ونطالب بتشكيل لجنة صداقة مع غوام وتجتمع مع السفير الغوامي لتعزيز العلاقات السورية الغوامية)

اقرأ أيضاً:البعث يُشارك الشيوعي الصيني مؤتمره في مواجهة الهيمنة العالمية

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع