مُطهر سوري يواجه حكماً قضائياً بالسويد.. ختنّ الأولاد بفرد اللحام!

فرد اللحام الذي استخدمه المطهر السوري في عمليات الختان-وسائل إعلام سويدية

المطهر السوري يكشف عن سبب استخدامه فرد اللحام بختان الأطفال.. (صراحة مُقنع)!

سناك سوري-متابعات

حكمت محكمة سويدية على سوري في عقده الثالث، بالخدمة المجتمعية لمدة 180 ساعة، ودفع 55 ألف كرون (عملة السويد)، كتعويض عن الأضرار التي تسبب بها، بعد إدانته بالعمل بختان الأطفال رغم عدم ملكيته لشهادة قانونية تخوله للعمل بهذه المهمة في “السويد”.

ووفق وسائل إعلام سويدية، فإن المدعية العامة “إيلين كالبيري” طالبت بسجنه لمدة عامين، وأضافت أنها لا تستبعد استئناف الحكم.

وبدأت محاكمة الرجل السوري، أواخر شهر تشرين الأول الفائت، بمدينة “يافله”، بعد توجيه اتهامات له التسبب بأذى جسدي وانتهاك قانون ختان الأطفال في “السويد”، بحسب موقع helahalsingland.se السويدي، مضيفاً أنه أجرى 9 عمليات ختان غير قانونية سنة 2018.

اقرأ أيضاً:السورية “غالية الهندي” تنافس “رجال” السويد!

وكشفت التحقيقات أن “المُطهر” استخدم مسدس لحام خلال العمليات، وقال خلال التحقيقات إن الجهاز به حرارة عالية تقضي على كل الباكتيريا الموجودة، وأضاف أنه تلقى 9 أشهر من التعليم الطبي في “سوريا” في ختان الأطفال!.

وعاني 7 أطفال من الذين أجرى لهم “المطهر” السوري عمليات ختان، من صعوبة في المشي، ومضاعفات أخرى بعد العملية، التي تبلغ كلفتها لدى المُطهر السوري 2000 كرون.

وتفتح هذه الحادثة باب السؤال، عن مدى قدرة من يقومون بأعمال الختان في “سوريا”، على أداء هذه المهمة بشكل متقن دون تعريض الطفل للخطر، خصوصاً أن عدد كبير من “المطهرين الشعبيين” ينتشرون بمختلف المناطق السورية خصوصاً بالأرياف، وقلة تلجأ إلى طبيب مختص للقيام بالمهمة.

اقرأ أيضاً: كيف تعاملت السلطات الهولندية مع لاجئ سوري ارتكب جريمة شرف؟

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع