ميساء راقصة سورية تنتظر حكماً بالسجن

سناك سوري- حاص

تنتظر “ميساء” حكماً قضائياً بالسجن لمدة ثلاثة أشهر وهي العقوبة التي أقرها القانون السوري لمن تزاول عمل الرقص بلا رخصة رسمية.

تقول “ميساء” البالغة 19 عاماً من العمر لـ “سناك سوري”: «ذهب والدي للقتال في الحرب، بقيت أنا وأمي وثلاث إخوة أنا كبيرتهم، لم يكن لدي خيار آخر سوى العمل كراقصة إنه عمل سهل بمردود مادي جيد، لم توافق أمي في البداية إلا أن عملها في تنظيف البيوت لم يكن يكفي أجرة المنزل ومصاريفنا، فقبلت اخيراً عرض جارنا الذي يعمل كسائق تاكسي، والذي أخبرني أنهم يحتاجون راقصة في أحد الملاهي الليلية في جرمانا».

تضيف: «أخبروني في الملهى أن الراقصة التي تملك رخصة راتبها أعلى بضعفين من راتب الراقصة التي لا تملك رخصة، حاولت الحصول عليها من نقابة الفنانيين لكني تعرضت لابتزازات كثيرة فأعرضت عن طلبها مرة أخرى، وبقيت أعمل 9 أشهر بدون رخصة حتى أتت الشرطة إلى الملهى الليلي واقتادتني بحجة الرقص بدون امتلاكي رخصة، وأخبروني أني أنتظر حكماً بالسجن لثلاث أشهر وهي العقوبة لهذه الجريمة».

يذكر أن القانون السوري يمنع الرقص من دون رخصة، حيث يتم الحصول عليها من نقابة الفنانين، وفي حال المخالفة فإن العقوبة قد تصل إلى السجن 3 أشهر.

 

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع