مياه “الثورة” تعود إلى مجاريها في درعا

زيادة عدد ساعات الضخ وتحقيق وفر في المياه يقدر بـ 3200 متر مكعب من المياه يومياً

سناك سوري – متابعات

قامت ورش الصيانة التابعة للمؤسسة العامة لمياه الشرب في محافظة “درعا” بإجراء الصيانة اللازمة لمشروع “الثورة” على ينابيع “الأشعري” في الريف الغربي للمحافظة وجهزت محطة الضخ الأولى للمشروع بالتوازي مع القيام بإزالة التعديات عن خط الدفع الرئيسي القادم من المشروع إلى مختلف التجمعات السكانية.

وتأتي عودة مياه مشروع “الثورة” إلى المنطقة بعد عودتها تحت سيطرة القوات الحكومية السورية ودخول ورشات الصيانة التابعة لها لإجراء اللإصلاحات اللازمة في مختلف قطاعات البنى التحتية حيث أسهمت عمليات الصيانة والتحسين الجديدة بتسريع زمن وصول المياه إلى “درعا” وريفها من 3 ساعات إلى ساعة واحدة حسب تصريح مدير مياه “درعا” المهندس “محمد المسالمة” لـ جريدة تشرين المحلية ، موضحاً أنه تم زيادة عدد ساعات الضخ وتحقيق وفر في المياه يُقدر بـ 3200 متر مكعب من المياه يومياً.

ورشات الحكومة التي عادت مسرعة إلى المنطقة حصرت الأضرار في شبكات المياه والتي قُدرت بـ حوالي 19 مليار ليرة سورية مع العلم أن الكهرباء لم تعد بعد حيث يتم حالياً تشغيل المولدات لتـأمين عملية ضخ المياه.

سكان الريف الغربي عانوا خلال سنوات الحرب من نقص حاد في مختلف الخدمات و عاد جزء كبير منهم إلى قراهم وبلداتهم إثر اتفاق التسوية، ويرون في العودة إلى منازلهم حياة أفضل من حياة المخيمات التي عاشوها وتعرضوا خلالها لأوضاع مأساوية نتيجة نقص الخدمات وعدم الاهتمام ومنع الحكومة الأردنية لهم من دخولهم إلى أراضيها، وينتظرون من الحكومة خدمات أفضل تزيد من تشبثهم بمنازلهم ووطنهم.

اقرأ أيضاً : “درعا” … المقاتلون يستعدون للمغادرة والنازحون عادوا إلى منازلهم

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع