موسكو تهاجم مفوض شؤون اللاجئين: تصريحاته حول سوريا “سخيفة”

زاخاروفا تنتقد تصريحات المفوض السامي لشؤون اللاجئين حول سوريا

سناك سوري-متابعات

تواصل موسكو وضع ملف عودة اللاجئين السوريين على قائمة أولوياتها الحالية ضمن التسوية السورية، منتقدة التصريحات الأممية الرافضة لبدء عملية العودة.

الناطقة باسم وزارة الخارجية الروسية “ماريا زاخاروف هاجمت بشدة تصريح المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين “فيليبو غراندي” حول الخطر المزعوم الذي يواجهه اللاجئين السوريين الراغبين بالعودة إلى وطنهم واصفاً إياه بـ “السخيف”، ومعللة ذلك بالقول: «هناك حالة غريبة: عندما كان المدنيون يعيشون في سوريا وعندما قام الكثير من الدول الغربية والإقليمية بتمويل الإرهابيين، لم تكن الأوضاع الأمنية هناك بالنسبة لهم (للسكان المدنيين) خطرة، أما الآن فتعد عودتهم إلى وطنهم وفق رغبتهم عملية خطرة. إنه أمر سخيف تماما».

هذا، وكان مفوض الأمم المتحدة السامي لشؤون اللاجئين “فيليبو غراندي” أعرب عن معارضته لعودة اللاجئين السوريين إلى الوطن في الظروف الحالية.

يذكر أن الرئيسين الروسي “فلاديمير بوتين” والأمريكي “دونالد ترامب”، اتفقا خلال قمة “هلسنكي” على التعاون في الملف الإنساني في “سوريا”، والعمل على إعادة اللاجئين، الأمر الذي أسفر عن انفراجات كبيرة في هذا الملف، خاصة فيما يتعلق بعودة عدد من اللاجئين من لبنان والتحضيرات المتعلقة بفتح معبر نصيب الحدودي مع الأردن.

ووفقا للتصريحات الروسية، فإن أكثر من 1.7 مليون لاجئ سوري أعربوا عن رغبتهم بالعودة إلى الوطن من 9 دول في العالم.

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *