“موسكو” تحذر من استفزازت المعارضة في “إدلب”!

فصائل "إدلب" "ناشطون"

الاستهدافات اليومية تهدد اتفاق “إدلب”

سناك سوري-متابعات

حذرت “روسيا” من استمرار الفصائل والكتائب الإسلامية المعارضة والمسيطرة على “إدلب” في تنفيذ استفزازات يومية، لعدم اكتمال تنفيذ اتفاق المنطقة منزوعة السلاح.

المتحدثة باسم الخارجية الروسية “ماريا زاخاروفا” قالت في مؤتمر صحفي لها يوم أمس : «بالرغم من النجاحات الفعلية في إقامة المنطقة منزوعة السلاح على طول حدود إدلب بموجب مذكرة سوتشي، من السابق لأوانه الحديث عن استكمال هذه العملية. الإرهابيون المنتمون لـ”جبهة النصرة” وحلفاؤهم من التنظيمات المسلحة غير الشرعية يقومون باستفزازات هناك بشكل يومي».

اقرأ أيضاً: “موسكو”: واشنطن تسلح نازحي “التنف” و”أنقرة” لم تنجح بعد!

وزارة الدفاع الروسية كانت قد أعلنت الأسبوع الفائت أن “تركيا” لم تنجح بعد في تنفيذ التزاماتها تجاه “إدلب” والمنطقة منزوعة السلاح، في حين كان وزير الخارجية السوري “وليد المعلم” قد اتهم “أنقرة” بأنها لا تريد تنفيذ تلك الالتزامات.

وهاجمت “تحرير الشام” و”الحزب الإسلامي التركستاني” وتنظيم “حراس الدين” التابع لـ”القاعدة” مواقع القوات الحكومية في المنطقة منزوعة السلاح عدة مرات في الفترة الماضية، ما يعتبر انتهاكاً لاتفاق “إدلب”.

اقرأ أيضاً: “الإسلامي التركستاني” و”حراس الدين” يخرقون اتفاق “إدلب”

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *