مواطن سوري يشيد بقرارات الرفع: أيمت دور راتبي؟

المواطن الذي أشاد حتى بقرارات الرفع الليليلة (بلا معنى).. قرر يروح يعمل حرز ويفك نحس الراتب.. بتعرفولكم شيخ شاطر؟

سناك سوري-رحاب تامر

أشاد مواطن سوري بقرارات الرفع الأخيرة في بلاده، والتي طالت كل شيء سواء كان حكومياً كالبنزين والغاز والإسمنت، أو خاصاً كالطعام والمستلزمات الغذائية، قائلاً إن الحرب تفرض منطقها ولابد من قرارات الرفع هذه لضمان النجاة، على حد تعبيره.

وأضاف لـ”سناك سوري”، مفضلاً عدم الكشف عن اسمه، إن كل قرارات الرفع الليلية (بلا معنى) كالإسمنت والمحروقات، والصباحية كرفع سعر صرف الدولار أمام الليرة السورية اليوم الخميس، لابد أنها ستصب في صالح المواطن، الذي ربما لا يؤهله تفكيره اليوم بأن يعرف كيف أنها ستصب في صالحه، ولكنها بالتأكيد ستكون لمصلحته، مستنداً بذلك لكون الحكومة تطلق على نفسها اسم الحكومة الوطنية، كذلك تقول إن قراراتها وطنية.

اقرأ أيضاً: مسؤول ثخين المستوى: أغصّ بلقمة اللبنة حين أتذكر الفقراء

المواطن تساءل في خضم هذا الرفع، والقبول به، وحتى تقديم التحية له إن لزم الأمر، متى يحين دور رفع راتب الموظف الحكومي المنتوف (كمان بلا معنى، الراتب هو المنتوف مو الموظف لأن ماضل ريش ينتف)، وأضاف: «حين كان سعر صرف الدولار أمام الليرة السورية 400 ليرة، كان راتب 30 ألف ليرة، واليوم سعر الصرف ارتفع رسمياً إلى 2500 ليرة وراتب 50 ألف ليرة، طب ليش الرفع بيشمل كل شي إلا هالمنحوس الراتب».

وختم المواطن السوري حديثه بالتأكيد على أنه، سيتوجه من فوره لأقرب “شيخ” ليستفسر منه عن الأمر، لعله يقوم بكتابة حرز ما أو “كتيبة” لفك النحس عن الراتب، وإلحاقه بركب الرفع السوري.

اقرأ أيضاً: عائلة سورية تحتفل بشراء كغ دجاج.. الزوجة محتارة والزوج خائف!

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع